6 مشكلات صحية تسبب صعوبة في النوم خلال فترة الليل.. تعرف عليها

بوابة الفجر
Advertisements

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى صعوبة في النوم خلال فترة الليل، ويرجع هذا إلى بعض التغيرات الفسيولوجية التي يتعرض لها الجسم على مدار اليوم، بالإضافة إلى بعض المشكلات الصحية التي يعاني منها البعض. 

نشرت مجلة Health الرائدة في مجال صحة المرأة ونمط الحياة، قائمة بأبرز الأمراض التي تزداد حدتها ليلًا وتتسبب في صعوبة النوم خلال فترة الليل.

1- الربو
يؤدي مرض الربو إلى التهاب القصبات الهوائية وتضييقها وزيادة الحساسية بها، وتزداد حدته عند حلول المساء، حيث يعاني معظم المرضى من السعال الشديد وضيق التنفس وصفير الصدر، نتيجة حدوث اضطراب بهرمون الكورتيزول، والمعروف أيضًا بـ"هرمون الإجهاد"، مما يؤثر سلبًا على الشعب الهوائية.

2- التهاب المفاصل
آلام المفاصل، من الأعراض الملازمة لمرضى التهاب المفاصل، ولكنها تزداد سوءًا في الليل، وأكد الأطباء أن قلة الحركة في هذا الوقت من اليوم تتسبب في تراجع التروية الدموية الواصلة للمفاصل، مما يؤدي إلى زيادة الالتهاب، ومن ثم الشعور بالألم.

3- الصداع العنقودي
من المعروف أن نوبات الصداع العنقودي -التي تستمر من 15 دقيقة إلى 3 ساعات متواصلة- تحدث بشكل متكرر في المساء، ولكن هناك عوامل تزيد من فرص التعرض لها، مثل التدخين وتناول المشروبات الكحولية قبل الخلود إلى النوم.

4- أمراض القلب
لاحظ الأطباء أن مرضى القلب عادةًَ ما يأتون إلى المستشفيات في ساعات متأخرة من الليل، خاصةً في الرابعة صباحًا، نتيجة التعرض للنوبات القلبية.

وتقلبات البوتاسيوم التي يشهدها الجسم مساءً، هي المتهم الأول في تعرض مرضى القلب لهذه المشكلة الخطيرة، على اعتبار بأن هذا المعدن يلعب دورًا هامًا في عملية الدورة الدموية، فعندما تنخفض مستوياته عن الحد الطبيعي، يقل تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب، مما يؤدي إلى حدوث النوبة القلبية.

5- ارتجاع المريء
عادةً ما يحدث ارتخاء في عضلات الجسم أثناء النوم، وعندما ترتخي العضلة العاصرة تتدفق أحماض المعدة إلى أعلى، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض ارتجاع المريء، والمتمثلة في الحموضة وحرقان الحلق والشعور بألم في الصدر.

6- التهاب الشعب الهوائية
يعجز مرضى التهاب الشعب الهوائية عن النوم لعدة ساعات متواصلة، لأن انخفاض حرارة الجسم ليلًا يؤثر سلبًا على عمل الرئتين، فتصبح غير قادرة على التخلص من ثاني أكسيد الكربون واستبداله بالأكسجين، مما يؤدي إلى الشعور بالاختناق، نتيجة ضيق التنفس.