حظر الجماهير في سباق إندي 500

بوابة الفجر
Advertisements
سيقام سباق إنديانابوليس 500 دون جماهير، بعدما تراجع مسؤولو حلبة "إنديانابوليس موتور سبيدواي" عن قرارهم، أمس الثلاثاء، بحضور نحو 100 ألف في السباق، الذي سيقام في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ومع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، في العديد من المناطق بالولايات المتحدة، ووفاة أكثر من 150 ألفا، قال مسؤولو الحلبة إن الحذر هو السبب في تغيير قرارهم، بالنسبة للسباق المقرر في 23 أغسطس آب.

وشهدت إنديانا زيادة في حالات الإصابة، وأشار مسؤولو الحلبة في بيانهم إلى أن مقاطعة ماريون، التي توجد بها الحلبة، شهدت زيادة حالات الإصابة ثلاث مرات، وزاد معدل الإصابة بمقدار الضعف.

وأضاف البيان "رغم جهودنا لإقامة سباق العام الحالي، بحضور 25 في المئة من الجماهير، في منشأة كبيرة في الهواء الطلق، لكن حتى مع الاحتياطات الهادفة والحذرة التي نفذتها الولاية والمدينة، ساء الوضع في مقاطعة ماريون وإنديانا بسبب فيروس كورونا".

وتابع "قلنا منذ بداية الجائحة، إننا سنضع صحة وسلامة مجتمعنا أولا، وبينما تعززت آمالنا في حضور عدد محدود من الجماهير، في الخطة التي تم وضعها في نهاية يونيو (حزيران)، غير أنه لم يعد الطريق المناسب في الوقت الحالي".

ومثل العديد من الرياضات، توقفت سلسلة إندي كار في منتصف مارس آذار، بسبب الجائحة، وتم تغيير موعد سباق إندي 500 إلى 23 أغسطس، بدلا من موعده المعتاد في 24 مايو أيار.

ويشهد سباق إندي 500 في المعتاد، حضور أكثر من 250 ألف متفرج.

وخطط مسؤولو الحلبة لحضور 50 في المئة من السعة، ثم تقلص العدد إلى 25 في المئة.

وأقيمت ستة سباقات فقط في سلسلة إندي كار، بعد استئناف الموسم في السادس من يونيو حزيران، وحضر عدد محدود من الجماهير في بعض السباقات.