التراجع يخيم على البورصات الأوروبية بالرغم من ارتفاع قطاع النفط

بوابة الفجر
Advertisements
خيمت التراجعات على البورصات الأوروبية بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء بقيادة قطاع الرعاية الصحية الذى هبط بنحو 1.3 بالمائة وبالرغم من ارتفاع قطاع النفط والغاز بنسبة 2.4 بالمائة.

وأعلنت شركة "بي.بي" خسارة بقيمة 6.7 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري كما خفضت توزيعات الأرباح، في حين أبلغت شركة "دياجو" البريطانية عن هبوط يتجاوز في المبيعات الطبيعية خلال العام المنتهي في يونيو الماضي.

وكانت الأسواق الأوروبية تلقت الدعم من بيانات النشاط الصناعي في منطقة اليورو ومناطق مختلفة من دول العالم بالأمس والتي أشارت إلى مزيد من التوسع.

وأظهرت بيانات اقتصادية، ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة بأكثر من توقعات المحللين.

وعند الختام، تراجع مؤشر "ستوكس 600" بنحو 0.07 بالمائة ليهبط إلى 363.3 نقطة، في حي استقر مؤشر "فوتسي" البريطاني مسجلاً 6036 نقطة.

وانخفض المؤشر الألماني "داكس" بنحو 0.4 بالمائة ليتراجع إلى 12600.8 نقطة، في حين ارتفع المؤشر الفرنسي "كاك" بنحو 0.3 بالمائة إلى 4889.5 نقطة.

وبحلول الساعة 4:10 مساءً بتوقيت جرينتش، استقر اليورو مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 1.17667 دولار.