في ذكرى ميلاد الدنجوان رشدي أباظة.. تعرف على قصص النساء في حياته

بوابة الفجر
Advertisements
تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير المُلقب بـ"الدنجوان" رشدي أباظة، نموذجًا لفتى الأحلام في مخيلة الكثير من الفتيات، بوسامته وخفة ظله حتى مع إطلاق لقب "زير نساء" عليه لتعدد علاقاته وزيجاته، إذ تزوج 5 مرات، بينها 3 من أشهر نجمات السينما في زمن الفن الجميل.

لم يتزوج رشدي أباظة، سوى خمس مرات، كانت الزيجة الأطول في حياته من الفنانة سامية جمال.

كانت علاقتهما جيدة جدًا ونجحت في أن تخلق له جو من الاستقرار الأسري خاصة وأنهما أحبا بعضهما حبًا كبيرًا.

أحب أباظة الفنانة كاميليا واستمرت قصة حبهما سنة وثمانية أشهر، كانت الحب الأول له الذي أثر في قلبه، ولكن لم يستمر، كان هناك شخص آخر يحب كاميليا ولم يكن أي شخص، كان ملك مصر “الملك فاروق”، الذى منع رشدي من رؤيتها تمامًا.

وجعل والدته ترغمه على السفر إلى روما، ولكن رشدي وكاميليا اتفقا أن يلتقيا في روما، ولم يشأ القدر، وتوفيت كاميليا أثناء رحلة الطائرة إلى سويسرا، واحترقت جثتها بالكامل.

وفاة حب أباظة ساءت أحواله كثيرًا، واعتاد الشرب والذهاب إلى الملاهي الليلية، استغلت كاريوكا ضعفه في ذلك الوقت وبدأت بالتقرب منه، ونشأت قصة حب بين الطرفين وتزوجها عام 1952، استمر زواجهما ثلاث سنوات، سافرا معًا إلى بلاد كثيرة خلال تلك السنوات كان آخرها لبنان.

ثاني زيجات أباظة كانت "باربارا" زوجة صديقه بوب عزام، شقيق الفنانة داليدا، كانت تعمل مضيفة طيران أحبها وظل يسعى وراءها حتى طلبت الطلاق من زوجها وبالفعل تزوجها، ورُزق منها بابنته الوحيدة "قسمت".

تزوج من الشحرورة صباح، كانت قصيرة للغاية استمرت لمدة اسبوع، وقالت لشقيقة رشدي، إنه كان زواجًا متسرعًا وهى لا تريد هجوم الصحافة عليها.

رفضت سامية جمال، زيارة رشدي أباظة، في مرضه الأخير الذي توفى فيه، كانت قد أحبته لدرجة أنها لم تقدر على مسامحته، بعد خيانته لها وزواجه من صباح، كانت تسأل شقيقته عنه وتستفسر عن صحته، لكنها في نفس الزقت ترفض زيارته، ومات دون أن يراها.

تزوج رشدى أباظة، ابنة عمه نبيلة أباظة، في أيامه الأخيرة بهدف رعايته فقط، بسبب سوء حالته بعد مرضه، واستمر زواجهما عامين فقط وتوفى أباظة عام 1980.