ريد بول يدافع عن قرار فيرستابين

بوابة الفجر
Advertisements
 أعلن فريق ريد بول، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- أنه لم يكن هناك أي ضمان بأن ماكس فيرستابين، سائق الفريق، سيكمل سباق الجائزة الكبرى البريطاني الذي أقيم اليوم الأحد، في حال عدم دخوله مركز الصيانة في وقت متأخر من السباق.

ولو ظل السائق الهولندي في المضمار، لكان سيفوز على الأرجح بالسباق بعدما حدث ثقب في أحد إطارات سيارة لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، في اللفة الأخيرة ووصل بصعوبة لخط النهاية.

وكانت هناك سلسلة من الثقوب مع نهاية السباق، حيث خرج الثنائي فالتيري بوتاس، سائق مرسيدس، وكارلوس ساينز، سائق مكلارين، من المراكز التي تحصد النقاط، وهو ما جعل فريق ريد بول يشعر بالقلق إزاء إطارات سياراته.

وقال رئيس الفريق كريستيان هورن للصحفيين: "في النهاية كان ماكس يشعر بقلق كبير بشأن الاهتزازات".

وأضاف: "رأينا الثقب في إطارات بوتاس وكان بإمكاننا رؤية أن لدينا ثقبا كبيرا في إطارنا، لذلك اخترنا أن يتوقف في مركز الصيانة وتركيب الإطارات اللينة وأن نحاول أن نحصد نقطة أسرع زمن للفة في السباق".

وأضاف: "لا يوجد ضمان أن فيرستابين كان بإمكانه أن يصل لنهاية السباق".

وتأمل شركة "بيريلي" صانعة الإطارت أن يكون الحطام هو السبب وألا يكون تآكل الإطارات على مضمار سيلفرستون، الذي يستضيف سباق جائزة كبرى آخر الأحد المقبل، وذلك بعد إعادة ترتيب جدول فورمولا1- لهذا الموسم بسبب وباء فيروس كورونا.