قتلى وجرحى في اشتباكات على الحدود بين باكستان وأفغانستان

بوابة الفجر
قتل عدة أشخاص، الجمعة، إثر اشتباكات بين حرس الحدود الباكستاني وعدد من العابرين، من معبر شامان - سبين بولداك الحدودي في غرب البلاد باتجاه أفغانستان لزيارة أقاربهم في عيد الأضحى.

واتهمت إسلام آباد، قوات الحدود الأفغانية بإطلاق النار على الجانب الباكستاني، بينما قال مسؤولون أفغان إن حرس الحدود الباكستاني، فتح النار وأطلق القذائف على حشد من المدنيين ما أسفر عن مقتل 15 شخصا.

وقال عثمان علي مفوض منطقة كويتا الباكستانية الحدودية، إن نحو 150 شخصا توافدوا الخميس إلى المعبر الحدودي وكان معظمهم يأملون في زيارة أقاربهم في أفغانستان خلال عيد الأضحى.

وعادة ما يكون هذا المعبر الحدودي مزدحما، لكنه بات مغلقا معظم الوقت في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد وأعيد فتحه يوم الخميس مؤقتا.

وقال علي إن الحشد غضب عندما أغلق المعبر الحدودي مرة أخرى بعد ظهر الخميس.

وأضاف أن قوات الحدود "أطلقت النار في الهواء ولم يؤد ذلك إلى مقتل أحد لكن المتظاهرين شرعوا في رشق الجنود بالحجارة".

في الجانب الأفغاني، قال متحدّث باسم حاكم إقليم قندهار الحدودي إن 15 شخصا قتلوا وأصيب 80 آخرون "نتيجة قصف ونيران متفرقة من قبل قوات الحدود الباكستانية".

وأضاف أن هذه الواقعة أودت بحياة شرطي وأن الضحايا الآخرين مدنيون.