إيران تحتجز زعيم معارض مقيم أمريكا

بوابة الفجر
Advertisements
قالت إيران اليوم السبت، إن أجهزة مخابراتها احتجزت زعيماً لجماعة مؤيدة للملكية، مقيماً في الولايات المتحدة، اتهمتها بالوقوف وراء تفجير وقع في عام 2008 أسفر عن مقتل 14 شخصاً، والتخطيط لشن المزيد من الهجمات.

ولم يتضح بعد تاريخ أو مكان هذا الاحتجاز.

ونقل التلفزيون الحكومي الإيراني ذلك عن بيان لوزارة الاستخبارات لم يذكر كيف أو أين أو متى وقع الاعتقال المزعوم. وذكر البيان أن الاعتقال جاء بعد "عملية معقدة".

وقال البيان "جمشيد شارمهد العقل المدبر لعصابة تندر (رعد) الإرهابية، الذي قام بتدبير أعمال مسلحة وإرهابية في إيران انطلاقاً من أمريكا، اعتُقل في أعقاب عملية معقدة وهو الآن في أيدي (ضباطنا) الأقوياء".

ولم تؤكد الجماعة نبأ الاعتقال. ورداً على ما وصفته بتقارير عن "خطف" شارمهد، قالت الجماعة على موقعها الإلكتروني إنها لم تتأكد من صحة "الروايات التي ترددها شبكات مختلفة".

وفي منشور سابق على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت الجماعة إنها "ستواصل النضال حتى في غياب قائد".
ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية حتى الآن على طلب للتعليق.

وتقول جماعة "تندر"، وهي جماعة غير مشهورة مقرها لوس آنجليس، إنها تسعى لاستعادة الملكية الإيرانية التي أطيح بها في الثورة الإسلامية عام 1979. وهي تدير محطات إذاعية وتلفزيونية معارضة لإيران في الخارج.

ووفقاً لموقع الجماعة على الإنترنت، فإن شارمهد مهندس إلكترونيات ولد في مارس 1955. وقال الموقع إنه إيراني ألماني عاش في ألمانيا قبل الانتقال إلى لوس آنجليس في 2003.

وذكر بيان وزارة الاستخبارات الإيرانية أن شارمهد دبر ووجه انفجاراً في مركز ديني في مدينة شيراز بجنوب البلاد عام 2008 أدى إلى مقتل 14 شخصاً وإصابة 215.