أخطاء تُبطل ثواب الأضحية.. تجنبها عند الذبح

بوابة الفجر
في يوم النحر وأيام التشريق وهي أيام عيد الأضحى المبارك، يقوم عدد كبير من المسلمين حول العالم بذبح الأضاحي تقربًا إلى الله عز وجل ولنيل الثواب العظيم في هذه الأيام المُباركة ولكن يقع عدد منهم في أخطاء شائعة بعضها يؤدي إلى إبطال ثواب الأضحية والبعض الآخر له علاقة بمعتقدات وموروثات ليس لها أصل في الإسلام وقد تؤدي إلى الشرك.

يجب معرفة هذه الأخطاء الشائعة لتجنبها وللحصول على ثواب الأضحية كاملًا ويجب على كل مُسلم أن يكون لديه خلفية عن مثل هذه الأخطاء حتى لا يقع فيها.

وتستعرض بوابة "الفجر" أبرز الأخطاء التي تُبطل ثواب الأضحية والتي يجب تجنبها عند الذبح في النقاط التالية:

1- ذبح الأضحية قبل وقت صلاة عيد الأضحى:

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثيرمن الناس والتي تُبطل ثواب الأضحية هي القيام بذبح الأضحية قبل وقت صلاة عيد الأضحى لأن العبرة بدخول وقت الصلاة ويعتبر هذا أمر غير صريح لأن ذبح الأضحية يجب أن يكون بعد صلاة العيد كما أمرتنا الشريعة الإسلامية وبالتالي من يقوم بالذبح قبل الصلاة تكون ذبيحته للأكل فقط وليس فيها ثواب قُربة وطاعة لكن يمكن أن تكون بنية الصدقة إذا نوى الشخص ذلك وبالتالي يجب عليه ذبح أضحية أخرى بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم:" من ذبح قبل الصلاة، فتلك شاة لحم".

2- ذبح الأضحية المريضة:

وأيضًا من الأخطاء الشائعة والتي يقع فيها عدد من الناس والتي تُبطل ثواب الأضحية ويجب تجنبها هو ذبح الأضحية المريضة وحكم ذلك في الشريعة الإسلامية لا يجوز لأن من شروط الأضحية في الشريعة الإسلامية أن تكون سليمة من العيوب المانعة من الإجزاء بحيث لا تكون عوراء ولا عرجاء ولا "كسير" أي ليس لها مخ.

ويدخل في ذلك أيضًا أنه لا يجوز ذبح الأضحية "الزمني" وهي الأضحية الكبيرة العاجزة عن المشي ومقطوعة إحدى اليدين أو الرجلين ويُبطل ذبحها ثواب الأضحية كما جاء في الشريعة الإسلامية لذا يجب تجنب ذلك.

3- ذبح الأضحية التي أصابها سبب الموت:

ومن الأضاحي التي حرمها القرآن الكريم هى الأضحية التي أصابها سبب الموت مثل المُنخنقة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع قال تعالى " حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ ".

4- إعطاء الجزار أجرة عمله من الأضحية:

ومن الأمور الخاطئة والشائعة عند كثير من الناس وتُبطل ثواب الأضحية ويجب تجنبها هي إعطاء الجزار أجرة عمله من الأضحية وحكم ذلك في الشريعة الإسلامية لا يجوز والدليل قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه:" أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقوم على بدنة وأن أتصدق بلحمها وجلودها وأجلتها، وألا أعطي الجزار منها شيئًا، قائلا: ونحن نعطيه".

5- ذبح الأضحية قبل التأكد من بلوغها السن المُعتبر:

كما أنه من الأخطاء الشائعة عند عدد من الناس والتي تُبطل ثواب الأضحية ويجب تجنبها هو ذبح الأضحية قبل بلوغها السن المُعتبر وحكم ذلك في الشريعة الإسلامية لا يجوز حيث أنه يجب أن تكون سن الأضحية في البقرسنتان وفي الإبل 5 سنوات وفي الغنم سنة واحدة والجذع من الضأن هو ما تم نصف سنة.

6- بيع شيء من الأضحية:

ويخطأ كثير من الناس بعد ذبحهم الأضاحي في بيع أجزاءمنها وهذا يُبطل ثواب الأضحية ويجب تجنبه ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك قائلا:" ولا تبيعوا لحوم الهدى والأضاحي، فكلوا، وتصدقوا، واستمتعوا بجلودها ولا تبيعوها".

7- تلطيخ اليد والقدم وغير ذلك بدماء الأضحية:

وتعتبر من الأخطاء الشائعة كثيرًا هو قيام عدد كبير من الناس بتلطيخ يديهم وأقدامهم وجباههم والحوائط والسيارات بدماء الأضحية وحكم ذلك في الشريعة الإسلامية حرام وليس له أصل في الإسلام خاصة إذا كانت مرتبطة بمعتقدات موروثة فإن هذا شرك بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم كما ورد في صحيح البخاري:" من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ". 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا