لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك.. تعرف على التفسير الصحيح للتلبية

بوابة الفجر
لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك

المقصود بـلبيك اللهم لبيك هو دعاء التلبية، والتلبية في لغتنا العربية هي إستجابة لطلب المنادي، والملبي في الحج يقيم عبادة الله عز وجل.

لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك، على االمسلمين من الرجال أن يرفعوا أصواتهم عند قول هذه العبارة، وفقا لحديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فقد قال" أتاني جبريل فأمرني أن آمر أصحابي أن يرفعوا أصواتهم بالإهلال والتلبية" رواه أبو داود.

لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك

لبيك كلمة إجابة والدليل على هذا ما ورد في الصحيح "أن الله تعالى يقول يوم القيامة: يا آدم فيقول: لبيك"، وتحمل معنى الإقامة من قولهم: (ألبَّ بالمكان): أي أقام فيه فهي متضمنة للإجابة والإقامة، أما التثنية في التلبية المراد  بها التكثير ومطلق العدد، وفقا لما قالة الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، خلال مقابلة بإحدى القنوات التلفزيونية العام الماضي.

وقوله: (اللهم): معناها: يا الله. وقوله "لا شريك لك" أي: لا شريك لك في كل شيء وليس في التلبية فقط لأنه أعم.

وقوله "إن الحمد والنعمة لك والملك ": أي، لأن الحمد لك والملك لك والنعمة منك سبحانك.