عبلة الكحلاوي تتصدر تريند "جوجل" بعد انتشار أنباء عن وفاتها

عبلة الكحلاوي
عبلة الكحلاوي
Advertisements
عبلة الكحلاوي ، اعتدنا منذ زمن بعيد، عن تداول الشائعات حول نجوم الفن بوجه عام بكافة ألوانه التمثيلية والغنائية والمسرحية، ولاسيما تلك التي تتعلق بالوفاة أو الإصابة بالأمراض، وغالبًا ما تظهر بسبب اختفاء النجم لفترة طويلة وابتعاده عن أعين الكاميرات، وأضواء الشهرة، ولكن الظاهرة اتسعت لتعم نجوم الكرة وكذلك أساتذة التدريس في الجامعات المصرية.

شائعة وفاة عبلة الكحلاوي 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، شائعة حول وفاة الدكتورة عبلة الكحلاوي أستاذة الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات جامعة الأزهر، رئيس مؤسسة جمعية الباقيات الصالحات لرعاية الأيتام والأطفال، ما أحدث جدلًا واسعًا بعد زيادة التساؤلات بشأن حقيقة الأمر.

عبلة الكحلاوي مطلوبة 

وتصدرت عبلة الكحلاوي الطلب على محرك البحث الشهير جوجل، بعد انتشار أنباء عن وفاتها، بعدما زاد البحث على حقيقة الأمر وتداول الشائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل لافت، ما استدعى العائلة أن توضح حقيقة الأنباء المثارة.

رد عبلة الكحلاوي

من جانبها، نفت الدكتورة عبلة الكحلاوي الخبر مؤكدةً أنه لا يخرج عن كونه شائعة، من خلال بث مباشر على حسابها الرسمي عبر "فيس بوك"، بعدما خرجت للتحدث عن فضل الـ10 الأوائل من ذي الحجة، وتحدثت عن الشائعة.

شقيق عبلة الكحلاوي

وبدوره، قال شقيق عبلة الكحلاوي الدكتور أحمد الكحلاوي، في منشور له عبر حسابه الشخصي على "فيس بوك": "ياناس إتقوا الله وما حدش يشير حاجة إلا لما يتأكد خاصة أخبار الوفاة ليه تإذوا الناس في مشاعرها.. إشاعه كاذبة أطلقها أحد الظلمة حسبنا الله ونعم الوكيل وكذبناها من أكثر من أسبوعين".

رسالة شقيق عبلة الكحلاوي

وأضاف شقيق عبلة الكحلاوي خلال منشوره: "طبعا أنا مقدر صدق المشاعر للمحبين ولكن. أرجو رفع هذا الظلم ومراعاة مشاعر الناس وأرجو عدم تشيير أي أخبار إلا بعد التأكد من صحتها.. وعلى العموم إحنا أسره لا تخشى الموت.. ويا بخت إللى مع الله إنما لكل أجل كتاب.. إتقوا الله".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا