مساعد وزير الداخلية الأسبق يحذر من الطائرات الورقية: "أزهقت أرواح الكثيرين"(فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال اللواء محمد نور، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن موضة الطائرات الورقية ظهرت في ستينيات القرن الماضي وكانت تباع بـ 2 قرش.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا رامز ببرنامج « ست الستات» المذاع على قناة صدى البلد، أن الطائرات الورقية كان يتم صناعتها في المنزل من الأطفال، مشيرًا إلى أن والده كان يحذره وأشقاءه منها ويعمل على قصها وتمزيقها خوفا على أرواحهم.

ولفت إلى أن الطائرات الورقية أزهقت أرواح الكثيرين من الأطفال في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.
   

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن أكثر الأماكن الآمنة للعب بالطائرات الورقية على الشواطئ وليس في الشوارع وعلى الأسطح، لافتا إلى أنه يجب على أولياء الأمور في المنزل تحذير أطفالهم منها من خلال شرح مخاطرها وسرد الحوادث التي تسببت فيها.

ووجه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف اليوم السبت بإصدار كتاب دوري وتعميمه على مستوى الوحدات المحلية السبع يتضمن حظر استخدام الطائرات الورقية ومرور عربات الكارو وعربات الحنطور بمنطقة كورنيش النيل والشوارع الرئيسية بالمدن وذلك لما تلاحظ من وجود بعض المظاهر التي تسيء للشكل الحضاري للمحافظة بتلك الأماكن وتؤثر سلبًا على حركة السير والمرور مشددًا على المتابعة الميداني لتنفيذ هذه الإجراءات وضمان استمرارها وعدم مخالفتها.

جاء ذلك خلال اجتماعه باللواء هشام شادي السكرتير العام، لمناقشة الموقف التنفيذي لعدد من الملفات والمشروعات، وما يستجد من أعمال وقرارات، وتقارير المتابعة اليومية لمستوى الخدمات، والحالة العامة بالشارع السويفي، حيث شدد المحافظ على أهمية هذه الإجراءات، وأنها تعد مطلبا أساسيا لكثير من المواطنين،وموجها بأهمية التوعية بأن تلك السلوكيات تؤثر سلبا في كثير من المناحي.

أوضح المحافظ، في بيان له، أن هذه السلوكيات تساهم في ظهور العشوائية خاصة بمنطقة الكورنيش والميادين والشوارع الرئيسية، وتعددت تلك المظاهر ما بين انتشار ظاهرة "الطائرات الورقية" بكثرة، بجانب حرص بعض أصحاب عربات الكارو على المرور من تلك الشوارع خاصة الكورنيش، مما قد يؤدي لتعطل حركة المرور، وقد تتسبب في حوادث مرورية، فضلا عن الإساءة للشكل الحضاري بتلك المناطق.

من جانبه أوضح اللواء هشام شادي، السكرتير العام بأنه تنفيذا لتوجهات المحافظ تم إصدار الكتاب الدوري، وإرساله للجهات المعنية بالتنفيذ وهي: الوحدات المحلية السبع وإدراة المرور، وشرطة المرافق، مشيرًا إلى أنه سيتم متابعة تنفيذ تلك التوجيهات من خلال لجان المتابعة بالوحدات المحلية، ولجان المتابعة بديوان عام المحافظة التي تمر بشكل دوري لمتابعة تنفيذ الخطط والمشروعات وكل مايستجد من توجيهات، مؤكدا على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا