السيسي للقبائل الليبية: سندخل بلادكم بطلب منكم وسنخرج منها بأمركم

بوابة الفجر
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر عانت ومازالت تعاني من الإرهاب منذ 5 سنوات وحتى الآن، معقبًا: "معندناش استعداد الميليشات اللي في ليبيا تدخل عندنا تاني".

وأكد "السيسي"، خلال كلمته على هامش لقاء مشايخ وأعيان القبائل الليبية، اليوم الخميس، أن مصر احترمت ليبيا ولم تتدخل فيها، حتى لا يقال أن مصر تستقوى بقوتها على أشقاءها، مشددًا على أن مصر تتعامل مع ليبيا الموحدة دون التفرقة بين مناطقها.

وشدد الرئيس السيسي، على أن هذه دعوة للسلام وليست للحرب لاستكمال مرحلة التفاوض، منوهًا بأنه قبل التفكير في دخول ليبيا يفكر في الخروج منها، معقبًا: "مش هندخل ليبيا غير بطلب منكم، وهنخرج منها بأمر منكم". 

والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، مجموعة من مشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي في ربوع البلاد كافة. 

وقال السيسي - خلال اللقاء الذي عُقد تحت شعار "مصر وليبيا.. شعب واحد... مصير واحد" - إن الهدف الأساسي للجهود المصرية على المستويات كافة تجاه ليبيا، هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب من أجل مستقبل أفضل لبلاده وللأجيال القادمة من أبنائه.

وأوضح أن الخطوط الحمراء التي أعلنها من قبل في سيدي براني، هي بالأساس دعوة للسلام وإنهاء الصراع في ليبيا، إلا أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أي تحركات تشكل تهديدًا مباشرًا قويًا للأمن القومي، ليس المصري والليبي فقط، وإنما العربي والإقليمي والدولي.

ومن جانبهم، أعرب مشايخ وأعيان القبائل الليبية، عن كامل تفويضهم الرئيس والقوات المسلحة المصرية للتدخل وحماية السيادة الليبية، واتخاذ الإجراءات لتأمين مصالح الأمن القومي لليبيا ومصر، ومواجهة التحديات المشتركة، ترسيخًا لدعوة مجلس النواب الليبي لمصر للتدخل لحماية الشعب الليبي والحفاظ علي وحدة وسلامة أراضي بلاده.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا