آخرها الطفح الجلدي.. قائمة بأحدث أعراض فيروس كورونا

حساسية
حساسية
يوما بعد الآخر، يكشف العلماء عن عدد من الأعراض الجديدة التي تنتج عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك بعد دراسات مختلفة تجرى على المصابين بالوباء في مختلف دول العالم.

الجدير بالذكر أن هناك عدد الأعراض بشأن الفيروس فعندما بدأت الجائحة كانت أعراض الحمى، والسعال، وضيق التنفس، هي الأكثر انتشارا بين المرضى، وفي أبريل الماضي أضيفت 6 أعراض جديدة إلى القائمة وهي القشعريرة، والارتعاش، وآلام العضلات، والصداع، وتقرح الحلق، وفقدان حاستي الشم والتذوق.

الطفح الجلدي

وكان آخر الأعراض التي كشف عنها العلماء هي الطفح الجلدي، حيث قال العلماء إن الطفح الجلدي، قد يكون في بعض الأحيان، العارض الوحيد الملاحظ للمصابين بكورونا، وورصدوا ثلاثة أنواع من الطفح الجلدي لدى أشخاص ثبتت إصابتهم بالفيروس الأمر الذي دفعهم للدعوة إلى إدراج الطفح باعتباره أحد الأعراض الرئيسية للوباء، إلى جانب درجة الحرارة العالية والسعال المستمر، وفقدان أو تغيّر في حاسة الشم أو الذوق.

وحسب الدراسة التي أجرها علماء في جامعة "كينغز كوليدج لندن" البريطانية، فوجد الباحثون أن 8.8% ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، أصيبوا بطفح جلدي، وشوهد الطفح الجلدي لدى 8.2 في المئة لدى أشخاص لم يخضعوا لاختبار كورونا ولكنهم أبلغوا عن أعراض كورونا الثلاثة الأخرى: السعال والحمى وفقدان حاسة الشم أو التذوق.

وهناك أشكال للطفح الجلدي المصاحب لكورونا، فإما أن يكون على هيئة الشرى وهي بقع حمراء منتفخة تترافق بحكة شديدة، أو الجدري، أي يكون على شكل نتوءات حمراء صغيرة مثيرة للحكة، تتركز بشكل خاص عند المرفقين والركبتين، فضلا عن ظهر اليدين والقدمين، أو طفح أصابع كوفيد، وهي نتوءات حمراء اللون تميل للون الأرجواني، قد تكون مؤلمة ولكنها لا تسبب الحكة عادة.

سيلان الأنف والغثيان والإسهال 

وفي 26 يونيو الماضي، كشفت أحد الدراسات عن وجود أعراض جديدة للفيروس، فقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة، إن هناك 3 أعراض جدد لمرض فيروس كورونا، وهم احتقان أو سيلان الأنف، والغثيان، والإسهال.

آلام في المفاصل والمعدة

وفي الصين، ظهرت أعراض آخر على مصابي فيروس كورونا الجدد، حيث كشف أطباء صينيون في بكين أن المرضى الجدد الذين يتم علاجهم من مرض فيروس كورونا ظهر عليهم أعراض غريبة وغير معهودة سابقا وهي آلام في المفاصل والمعدة، مؤكدين أن أحوال الطقس والعادات وطبيعة الجسم قد تؤدي إلى اختلاف الأعراض بين منطقة وأخرى.

سر الصداع النصفي 

وفي وقت سابق، كشفت مواقع طبية أن الصداع النصفي قد يكون أحد أعراض فيروس كورونا، لكن الصداع الناتج عن فيروس كورونا المستجد يختلف بشكل كبير عن الصداع النصفي العادي لذي قد يأتي لأي مواطن.

وقال الأطباء إن صداع فيروس كورونا يكون شديدًا للغاية مع إحساس بالضغط في الرأس وعادة ما يزداد سوءًا مع السعال والحمى، ويحدث هذا الإحساس عندما يعمل نظام المناعة لدينا استجابة للفيروس، ويطلق مواد كيميائية تسمى السيتوكينات، تنتج السيتوكينات الالتهاب، الذي يُنظر إليه على أنه ألم من القشرة الدماغية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا