إثيوبيا تراوغ والسودان يؤكد الملء ومصر تطلب توضيحا.. ماذا يجري في خزان سد النهضة؟

أرشيفية
أرشيفية
أثارت تصريحات وزارة الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي، اليوم الأربعاء، الخاصة بإعلان بلاده بدء عملية ملء خزان سد النهضة حالة من الجدل الواسع، بين الأوسطاء الرسمية لدولتي مصر والسودان والأوسطاء الإعلامية والشعبية، فمصر طلبت توضحيا عن تصريحات اثيوبيا بينما أكدت السودان انخفاض منسوب مياه النيل وغلق بوابات سد النهضة.

وترصد "الفجر" في السطور التالية أخر مستجدات أزمة سد النهضة:

أول رد من وزارة الري السودانية:
كشفت وزارة الرى السودانية عن تراجع فى مستويات نهر النيل بما يعادل 90 مليون متر مكعب مما يؤكد إغلاق إثيوبيا بوابات سد النهضة، مشيرا الي رفضها لأى إجراءات أحادية الجانب يتخذها أى طرف قبل التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة.

وقالت وزارة الرى السودانية، إنها سوف تتابع كافة التطورات والمستجدات بما يؤمن المصالح القومية السودانية.، يأتي ذلك نقلا عن شبكة سكاى نيوز‪.‬

‪أول رد من الوزارة الخارجية المصرية‬
أكد المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن مصر تواصل متابعة المستجد حول ما إثارته أثوبيا في وسائل الإعلام، حيث طلبت إيضاحا رسميًا عاجلًا من الحكومة الإثيوبية بشأن مدى صحة بدء ملء خزان سد النهضة الإثيوبى.

نفي أثيوبيا:
نفي وزير الري والمياه والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، بشأن ما تردد من وسائل الإعلام حول تصريحاته بملء سد النهضة.

وعلق الوزير قائلًا: إن صور الأقمار الصناعية تعكس الأمطار الغزيرة وتدفقها الكبير.

البيان السابق:
وقد أعلن وزير الري والمياه والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، اليوم الأربعاء، بدء ملء وتخزين المياه في سد النهضة الإثيوبي رسميًا، وذلك بعد يومين من انتهاء جولة المفاوضات مع مصر والسودان، دون وصول الأطراف الثلاثة إلى أي اتفاق.

وفق لما نقلته وسائل التلفزيون الإثيوبي عن وزير المياه والطاقة قوله: إن "عمليات ملء سد النهضة قد بدأت"، متابعًا: "المفاوضات بشأن سد النهضة مستمرة ليس للجيل الحالي فقط وإنما لصالح الأجيال القادمة.. تم الاتفاق على بعض النقاط خلال الاجتماع مع مصر والسودان".

وأكد الوزير الإثيوبي، أن المرحلة الأولى لملء السد تُقدر بـ 4.9 مليار متر مكعب.

الأقمار الصناعية:
وكانت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية كشفت أمس الثلاثاء، عن صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية لخزان سد النهضة، تُظهر بدء الامتلاء، لكن محلل رجح أن يكون السبب في ذلك الأمطار الموسمية، وليس إجراءً من جانب الحكومة.

وقالت الوكالة: إن الصور جاءت في وقت انتهت فيه المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول ملء وتشغيل السد دون التوصل لاتفاق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا