مصر تتقدم مركزين فى مؤشر التحول بمجال الطاقة 2020.. (إنفوجراف)

بوابة الفجر
طبقا للمستجدات والأحداث والتطورات السياسية التي شهدتها مصر خلال السنوات الماضية وتأثيرها على تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة بصفة خاصة، وحيث أن الاستراتيجيات تتسم بالمرونة الكافية للتواكب مع المستجدات والأحداث فقد تم تعديل استراتيجية الطاقة المتجددة لتستهدف الوصول إلى نسبة 20% من اجمالي الطاقة المنتجة في عام 2022 .


في هذا الصدد نشر مركز معلومات مجلس الوزراء إنفوجراف أوضح خلاله أن مصر تتقدم مركزين في مؤشر التحول في مجال الطاقة 2020 مدفوعة بالتطور المتسارع في محور الاستعداد للتحول في مجالات الطاقة، والذي يشمل مؤشرات فرعية منها التعليم وعدد الأفراد العاملين في قطاع الطاقة المتجددة.

ولفت الإنفوجراف إلى أن مصر فى المركز الـ84 عالميا فى مؤشر التحول فى مجال الطاقة 2020 من بين 115 دولة.

وكان قطاع الطاقة في مصر (الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول) قد أعد دراسة للمزيج الأمثل فنيا واقتصاديا لإنتاج الطاقة حتى عام 2035 بالتعاون مع الاتحاد الأوربي من خلال برنامج الدعم الفني لاعادة هيكلة قطاع الطاقة في مصر TARES، وتضمن المشروع على عدة اجزاء كان اهمها دعم استراتيجية الطاقة المستدامة والمتكاملة في مصر حتي عام 2035 .


وتتضمن هذه الدراسة مجموعة سيناريوهات لخليط الطاقة بفرضيات مختلفة لتقييم تأثير دخول الطاقات المتجددة بنسب مختلفة إلى مزيج توليد الكهرباء من المنظور الفني والاقتصادي وذلك بهدف اختيار السيناريو الامثل.


كما اعتمد المجلس الاعلى للطاقة في أكتوبر 2016 الأستراتيجية المصرية للطاقة حتى عام 2035 ،واختيار السناريو (4-ب) ليكون هو المرجعية لتخطيط الطاقة في مصر خلال الفترة القادمة والذي يستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة إلى 42% من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة في عام 2035.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا