"بقيت أخاف أنزل صوري مع بنتي".. تعليق ناري من عمرو محمود ياسين على أزمة ابنة السولية

بوابة الفجر

عبر المؤلف عمرو محمود ياسين، عن استيائه وغضبه من التحرش بابنة اللاعب الرياضي عمرو السولية.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، أوضح أنه كمؤلف مهتم بالقضايا الإجتماعيه ويتناولها في معظم أعماله، كما أشار إلى أننا مصريين ننتمي لأسم عريق وهو مصر لابد أن نبتعد عن أي جرائم تشوه صورتنا.

وأوضح أن من يرتكبون مثل  هذه الجرائم في السن السابعة أو الثامنة عشر، فنحن كدوله أو مجتمع واجب علينا أن نعرف الأسباب وراء هذا.

واستكمل حديثه، قائلًا: "أطالب البرلمان المصري بسن قوانين جديدة أشد حسمًا وقسوة علي جرائم الإنترنت".

وقال لابد من وجود تطبيق متاح لكل مواطن بحيث أي جريمة انترنت يتعرض ليها يقدر يتعامل معاها من هلال هذا التطبيق ويبلغ عنها في التو واللحظة ويجب تحديث الجهات الأمنية المسئولة عن جرائم الإنترنت ليكونوا أكثر قدرة وإمكانية للوصول لهؤلاء الأشخاص.

ويجب أن يوجد ضبط من الدولة بأن يود عقوبات شديدة وإجراءات سريعة للتخلص من تلك الجرائم، كما أن السوشيال ميديا تعتبر شئ خطير وأوضحت اننا لدينا مشاكل كثيرة في أعداد كبيرة من أفراد مجتمعنا.

وأردف أن الفترة الماضية شهدت أكثر من جريمة تحرش وتنمر آخرها أزمة النجم شريف منير.

وتحدث عن موقف بينه وبين ابنته قائلاً بأن ابنته أرادت ان تلتقط صورة معه وطلبت مني إنها تشيرها وأنا رفضت، مواصلاً حديثه أنا وصلت لمرحلة إني بقيت أخاف انزل صوري مع بنتي.

وأنهي حديثه قائلاً: "يجب علي الدولة أن تتحرك بشكل سريع ، ولابد من وجود رقابة من الأهل علي أولادهم ، وأوضح أنه يحب أن يكون دور للأسرة والمدرسة في هذه المشكلة ، مشيراً وجود حلقة وصل مفقودة لابد من البحث عنها".