قرارات نارية لمحافظ الإسكندرية بعد غرق 11 شخصًا في شاطئ النخيل

المحافظ
المحافظ
وجه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية بتواجد ممثلين من الإدارة المركزية للسياحة والمصايف وجمعية 6 أكتوبر، داخل شاطئ النخيل ليًلا وفجرًا، لمنع تسلل أي من المواطنين إلى الشاطئ، مشيرًا إلى أن هناك 37 شارعا وأكثر من 30 مدخلا يؤدون إلى الشاطئ من دون أسوار أو بوابات.

كما وجه بتجهيز أسوار وبوابات تمنع التسلل خلال 15 يوما، وأثناء الفترة الحالية سيتواجد غواصين وممثلين من الإدارة المركزية للسياحة والمصايف.

وقال خلال جولته داخل شاطئ النخيل: إنه لن يسمح بتكرار حوادث النزول إلى مياه البحر والغرق.

كانت تلقت مديرية أمن الإسكندرية اخطارًا يفيد بغرق أفراد داخل شاطئ النخيل غرب المحافظة، وتوجه ضباط مباحث قسم الشرطة، وقوات من الإنقاذ النهري وسيارات الإسعاف والإدارة المركزية للسياحة والمصايف للشاطئ، وقد تبين نزول أفراد من عائلة واحدة إلى مياه البحر في تمام الساعة الخامسة فجرًا، وذلك وفق البيان الأمني.

وقد أشارت الإدارة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية أن الواقعة بدأت بنزول طفل إلى مياه البحر في وقت مبكر، هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء بسبب قرار مجلس الوزراء بغلق الشواطئ، وقد تعرض الطفل إلى الغرق أثناء نزوله البحر، مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لانقاذه، وذلك وفق بيان رسمي من الإدارة.

غرق 11 شخصا

وفي محاولة الأفراد انقاذ الطفل أدى ذلك إلى غرق 11 شخصا، تم انتشال عدد 6 جثامين، وجارٍ البحث عن الآخرين بمعرفة الانقاذ النهري التابع للادارة العامة للحماية المدنية.

وحملت قائمة المتوفيين كلا من"سعد عبد الله زمار، 17 سنة، أيمن غريب، 17 سنة". فيما ضمت قائمة المصابين: "شادي عبد الله زمار، عمر دسوقي المنسي، 26 سنه، يعالج في المستشفي بحالة خطيرة، سيدة تدعي أسماء، وتم نقلها لإحدي المستشفيات القريبة في حالة خطيرة وتتلقى العلاج اللازم.

وضمت قائمة المفقودين، أحمد محمد، 14 سنة، غريق لا يزال جثمانه في البحر، وسيدة تدعي فادية لا تزال مفقودة في مياه البحر، وتواصل قوات الإنقاذ البحث عنها وعن الجثه الأخرى.

المصايف تعلق

وقال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية في تصريح صحفي: إن شاطئ النخيل يشهد تدفق عالي من المواطنين من المحافظات المجاورة وتتم عمليه تفريق التجمعات واخلاء الشواطئ يوميا بواسطة الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية بالرغم من وضع علامات إرشادية بطول الشاطئ تفيد بغلق الشاطئ.

وأهاب المواطنين تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد على الشواطئ ومخالفة التعليمات حرصا على سلامة الجميع.

تحذير عاجل

فيما حذرت محافظة الإسكندرية من خطورة ارتياد الشواطىء والنزول للبحر فيها فجرا أو ليلا لاسيما مع عدم وجود مسئولي الإنقاذ داخل الشواطىء المغلقة بقرار رئيس مجلس الوزراء فى اطار الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال محافظ الإسكندرية، في بيان إعلامي، مساء الجمعة: إنه نظرًا لقرار إغلاق شواطىءالإسكندرية يلجأ البعض للتسلل فجرًا إلى الشواطىء المفتوحة بأطراف المدينة الشرقية، والغربية لاسيما من أبناء المحافظات المجاورة وهو ما يتسبب فى وقوع حوادث غرق.

وأعرب المحافظ عن تعازيه لغرق عدد من المواطنين بعد نزولهم البحر اليوم الجمعة فى تمام الساعة خامسة و20 دقيقة صباحًا.

وأهابت المحافظة بمواطنيها وأبناء المحافظات المجاورة، بالإلتزام بالتعليمات حرصا على سلامتهم وحفاظًا على أرواحهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا