بعد صفقة طاهر.. الأهلي يحسم مصير رمضان صبحي بقرار مفاجئ

بوابة الفجر

تترقب جماهير وعشاق النادي الأهلي، حسم مصير جناح الفريق الدولي رمضان صبحي لاعب المارد الأحمر المعار من نادي هيدرسفيلد الإنجليزي.

 

مصير رمضان صبحي في الأهلي

 

ناقش محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى ولجنة التخطيط برئاسة محسن صالح، موقف رمضان صبحي جناح الفريق الذى تنتهى مدة إعارته للفريق الأحمر نهاية الموسم الجاري، ومن ثم العودة من جديد لناديه الأصلى هيدرسيفيلد الإنجليزى.

 

وتمسك المدرب السويسري رنيه فايلر بتواجد رمضان صبحي في الموسم الجديد، مؤكداً أن الجناح الدولى أهم من أى صفقة قد يبرمها النادى فى المرحلة المقبلة.

 

من جانبه كثفت إدارة الأهلى مفاوضاتهم مع نظرائهم فى هيدرسفيلد الإنجليزى لشراء رمضان صبحي، ودخلت المفاوضات بين الطرفين مؤخراً مرحلة جادة وقوية لرغبة الأهلى فى حسم مصير الجناح الدولي.

 

وتحدثت مصادر صحفية أن إدارة الأهلى ترفض نهائياً تجديد استعارة رمضان صبحى للمرة الثالثة، لأن الإعارة تكبد خزينة النادى مبالغ مالية كبيرة دون تحقيق استفادة فنية كبيرة، فى الوقت الذى استقر مسئولو الأهلى على شراء رمضان صبحى بشكل نهائى أو التراجع عن الصفقة نهائياً حال عدم التوصل لاتفاق مع مسئولي هدرسيفيلد الإنجليزي.

 

الجدير بالذكر أن الأهلي أرسل عرضاً رسمياً خلال الأيام الماضية بقيمة 2 مليون و500 ألف يورو لشراء رمضان صبحي، فى الوقت الذى يوجد مرونة لرفع العرض لـ3 ملايين يورو.

 

من جانبه تمسك مسئولي هيدرسيفيلد بالحصول على 5 ملايين يورو لبيع رمضان صبحي بشكل نهائى للأهلي.

 

ورغم تفضيل رمضان صبحى خوض تجربة الاحتراف الخارجى مُجدداً، إلا أن ضعف العروض التى وصلت للاعب جعلته يفضل البقاء داخل جدران القلعة الحمراء، الا أن الخلافات المالية تجعله أقرب للعودة إلى هيدرسفيليد.