الرئيس البرازيلي يعلن إصابته بفيروس كورونا

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
أفادت وكالة الصحافة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، بأن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا.

وقال الرئيس البرازيلي، في مقابلة تلفزيونية، نقلتها صحيفة "إستادو"، إنه يشعر بالتحسن بعد بدء علاجه.


وأضافت الصحيفة البرازيلية أنه "مساء يوم الاثنين، أصدرت رئاسة الجمهورية في البرازيل بيانا يفيد بأن بولسونارو بصحة جيدة، وأعلن اليوم إصابته بالفيروس".

وأعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أمس الاثنين، أنه خضع لاختبار آخر للكشف عن فيروس كورونا، وذلك بعد ظهور معلومات في وسائل الإعلام المحلية عن أنه يعاني من أعراض مرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس.

وقال بولسونارو لأنصاره خارج القصر الرئاسي، إنه زار المستشفى للتو وخضع للاختبار، مضيفا أن الفحص أظهر أن رئتيه في حالة جيدة.

ويذكر أن بولسونارو حضر بعض الأحداث وخالط بشكل وثيق سفير الولايات المتحدة في البرازيل خلال احتفالات الرابع من يوليو.

وكتبت السفارة الأمريكية في البرازيل على تويتر، أن السفير تود تشابمان تناول الغداء، في الرابع من يوليو، مع بولسونارو وخمسة وزراء وإدواردو نجل الرئيس.

وتعد البرازيل إحدى الدول الأكثر تضررا من الفيروس في العالم إذ سجلت ما يصل إلى 1.6 مليون إصابة مؤكدة و65 ألف حالة وفاة، بحسب البيانات الرسمية الصادرة يوم الاثنين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا