إحباط هجوم صاروخي على السفارة الأمريكية في بغداد

أرشيفية
أرشيفية
كشفت وسائل إعلام عراقية، أن صاروخا استهدف مبنى السفارة الأمريكية، في المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد.

وأشارت، إلى أن منظومة الدفاع "باترويت"، الأمريكية، التي نصبتها السفارة، تصدت لهذا الهجوم، وسقط الصاروخ خارج أسوار السفارة.

في سياق منفصل، سلمت الحكومة العراقية، مساء السبت، السفير التركي في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين شديدتي اللهجة بشأن الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية.

وأكدت الحكومة العراقية أنها ستلجأ ضمن إطار القانون والمواثيق الدولية لتثبيت حق العراق في رفض الاعتداءات التركية ووقفها

وأشارت إلى أن الهجمات التركية على أراضيه تسيء للسلم الإقليمي وتشكل اعتداء على سيادة البلاد وأرواح وممتلكات العراقيين، مؤكدا أن تركيا تتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن أي خسائر بشرية ومادية من جراء الاعتداءات على الأراضي العراقية. 

وطالب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان، بشأن الاعتداءات التركية على العراق، فيما طالب بالوقف الفوري لهذه الاعتداءات التركية التي تسىء لعقلاقة الشعبيين في البلدين.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي أحمد ملا طلال، إن "القوات التركية تقوم منذ مدة باعتداءات متكررة تجاه الأراضي العراقية"، مبينا "اننا نرفض وندين بشدة هذه الأعمال التي تسيء للعلاقات الوثيقة، الراسخة وطويلة الأمد بين الشعبين الصديقين".

وطالب طلال بـ"الوقف الفوري لهذه الاعتداءات، التي تسيء للسلم الإقليمي، فضلًا عمّا تشكله من اعتداء على السيادة والأرواح والممتلكات العراقية".

وأشار إلى أن "الحكومة العراقية سلّمت السفير التركي في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين، شديدتي اللهجة، وتؤكد أنها ستلجأ ضمن إطار القانون والمواثيق الدولية لتثبيت حق العراق في رفض هذه الاعتداءات ووقفها". 

وحمل البيان "الجانب التركي المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كلّ ما يقع من خسائر بشرية ومادية، بالإضافة إلى ما يمثله التجاوز والاعتداء من انتهاك لسيادة العراق واستقراره ووحدة أراضيه وأمن شعبه".

كما دعا البيان المجتمع الدولي إلى "اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز الاستقرار في المنطقة، وإسناد حق العراق السيادي في حماية أراضيه وحفظ سلامة شعبه".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا