التموين: 7 مناطق في الصحراء الشرقية تعوم في كنوز من الذهب

بوابة الفجر
كشف الدكتور ناجي فرج، مستشار وزير التموين لصناعة الذهب، تفاصيل اكتشاف منجم للذهب في الصحراء الشرقية باحتياطي يتجاوز المليون وقية.

وأضاف "فرج"، خلال حواره مع برنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الجمعة، أن الصحراء الشرقية منذ عهد الفراعنة بها أكثر من 120 موقع يصلح للتنجيم عن الذهب، وبها نحو 450 ألف طن من الذهب، وبها استثمارات واعدة بأكثر من 4 مليار دولار.

وتابع مستشار وزير التموين لصناعة الذهب، أن هناك 7 مناطق في الصحراء الشرقية تعوم في كنوز من الذهب، بكميات استثمارية عالية خاصة بعد ارتفاع أسعار الذهب عالميًا لأسعار خيالية، حيث شهد الذهب ارتفاع في الأسعار أكثر من 500 دولار، كما أن صناعة الذهب تعتبر مصدر آمن للدولة وعملتها، وكلما زاد احتياطي الدولة من الذهب كلما قويت العملة وزادت قدرتها على مواجهة الازمات، مؤكدًا أن الذهب ملاذ آمن خاصة في ظل أزمة كورونا، موضحًا أن احتياطي مصر من الذهب 75 طن. 

وأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، الثلاثاء الماضي، عن تحقيق كشف تجاري للذهب في الصحراء الشرقية باحتياطي يقدر بأكثر من مليون أونصة من الذهب.

وأوضحت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، في بيان، أن الكشف الجديد يقع في منطقة امتياز شركة "شلاتين" للثروة المعدنية.

وقالت إن "نسبة الاستخلاص تبلغ 95 %، التي تعتبر من أعلى نسب الاستخلاص، وبإجمالي استثمارات على مدار العشر سنوات القادمة أكثر من مليار دولار".

وتساهم في شركة "شلاتين" كل من الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وبنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية.

وقال البيان إنه سيجري تكوين شركة جديدة بين "شلاتين" وهيئة الثروة المعدنية لمباشرة العمليات في منطقة الكشف، لتصبح ثالث شركة في مصر تعمل في استخراج الذهب والمعادن المصاحبة، إلى جانب شركة "السكري" لمناجم الذهب وشركة "حمش مصر لمناجم الذهب".

وتابع: "من المستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين في مصر تقدر بنحو 375 مليون دولار، وزيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا