الحكومة الإماراتية تكشف عن تدابير وقائية تقلّل من الإصابة بكورونا

بوابة الفجر

عقدت الحكومة الإماراتية، يوم أمس  الأربعاء، الإحاطة الإعلامية الدورية في إمارة أبوظبي لعرض أحدث المستجدات والتطورات المتعلقة بجهود مختلف مؤسسات الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد – 19"، والإعلان عن أحدث القرارات المتخذة في سبيل تحقيق عودة تدريجية آمنة في شتى مجالات الحياة.

وخلال الإحاطة الإعلامية، أشارت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات الدكتورة فريدة الحوسني، إلى أن أغلب الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية عادت للحياة تدريجياً لافتة إلى أن الوضع الصحي لا يزال محفوفا بخطر كورونا.

وأكدت "الحوسني" على أن متابعة الحالات والوضع الصحي المرتبط بالمصابين في الفترة القليلة الماضية، أظهر تفاوت الأعراض لدى المصابين واختلافها من شخص لآخر، محذرة من أن المرض قد يترك بعض الآثار والأعراض لدى بعض المتعافين مؤكدة أنه على الجميع الحرص على تجنب الإصابة وأهمية المحافظة على سلامتهم من خلال تطبيق الاجراءات الوقائية على أنفسهم ومن حولهم، لأن الإصابة بالمرض ليست بالشيء الذي يستهان به.

كما نوهت إلى أهمية التدابير الوقائية المطلوب اتباعها خلال الفترة القادمة، والتي يأتي في مقدمتها الحرص ارتداء الكمامة والمحافظة على التباعد الجسدي بما لا يقل مترين عند التواجد في الأماكن العامة أو مراكز التسوق، والحرص على اتباع الإجراءات الوقائية الأساسية مثل غسل اليدين جيداً بانتظام بالماء والصابون أو استخدم المعقمات لليدين واتباع الممارسات الصحية مثل تغطية الفم أو الانف عند السعال أو العطس، وتجنب لمس العين والأنف والفم.

ونصحت باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الأنشطة الرياضية لرفع مناعة الجسم، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات البسيطة لها تأثير قوي وفعال، ولا يجب أن نستهين بها ومن شأنها أن تقلل فرص الإصابة بشكل كبير لاسيما عند التواجد خارج المنزل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا