الإمارات تبذل جهود جبارة لتجاوز تحديات جائحة كورونا

بوابة الفجر

عقدت الحكومة الإماراتية، يوم أمس الأربعاء، الإحاطة الإعلامية الدورية في إمارة أبوظبي لعرض أحدث المستجدات والتطورات المتعلقة بجهود مختلف مؤسسات الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد – 19"، والإعلان عن أحدث القرارات المتخذة في سبيل تحقيق عودة تدريجية آمنة في مختلف مجالات الحياة بالدولة.

وتناولت المتحدث الرسمي عن الحكومة الإماراتية الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، مجموعة من القرارات والإنجازات التي تم الكشف عنها للجمهور خلال الإحاطات الإعلامية، التي بدأت بالتزامن مع بداية تفشي الفيروس، مؤكدة على أن المرحلة الماضية شهدت جهوداً جبارة بذلتها وما زالت تبذلها مؤسسات الدولة من أجل مواجهة المرض والحد من انتشاره لحماية المجتمع.

وأشارت "الشامسي" إلى أن الإحاطة الإعلامية شكلت دوماً منصة للتواصل والمشاركة مع وسائل الإعلام والجمهور؛ لكشف كافة المستجدات والإجابة على جميع التساؤلات، مشددة على أنه بفضل الله في المقام الأول، ثم بدعم قيادتنا الرشيدة وبجهود الأبطال في خط الدفاع الأول استطاعت الإمارات تجاوز العديد من التحديات.

وأوضحت أنه ومع بداية انتشار الجائحة، قامت الإمارات بتنفيذ حزمة من الإجراءات التي جاء في مقدمتها تأسيس مراكز الفحص في مختلف أرجاء الدولة في وقت قياسي وتجهيزها بأحدث الأجهزة والكوادر المؤهلة، وذلك بالتزامن مع إطلاق برنامج التعقيم الوطني، الذي تم من خلاله تعقيم المرافق والمنشآت العامة ووسائل النقل العام والمترو.

وأضافت: كما طبقت الدولة حرصاً على سلامة المجتمع وصحة أفراده، نظام العمل عن بعد مستفيدةً من البنية التحتية الرقمية التي أسستها واستثمرت فيها على مدار أعوام طويلة ما أسفر عن الاستمرار في تقديم الخدمات إلكترونياً، لضمان استدامة الأعمال والتسهيل على المتعاملين وتلبية متطلباتهم.

ونوهت إلى أن حكومة الإمارات قامت بخطوات اقتصادية مهمة مع توجيهات بعدم توقف أي مشروع استثماري أو عمراني، واعتماد حزم اقتصادية لدعم المؤسسات والشركات واستمرار نشاطها وتعزيز قدرتها في مواجهة التحديات الناجمة عن انتشار الفيروس، ونجحت الدولة في تطبيق "نظام التعليم عن بعد" الذي استطاع من خلاله أكثر من مليون ومائتي ألف طالب في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات الوطنية مواصلة العام الدراسي، وهو ما حظي بدعم مجتمعي كبير سواء من أولياء أمور، ومعلمين، وطلبة.

وأكدت القيادة الإماراتية الرشيدة أن الأمن الغذائي أولوية وضرورة قصوى، وطمأنت كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة أن "الإمارات قادرة على توفير الغذاء والدواء إلى ما لانهاية".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا