في عهد السيسي.. عودة الحياة من جديد إلى المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية

أرشيفية
أرشيفية
امتدت أيادي التطوير والبناء في الجانب الثقافي والآثري داخل محافظة الإسكندرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأتي أهم المشروعات القومية الآثرية التي تقوم بها الدولة إعادة احياء المتحف اليوناني الروماني عقب اغلاق دام أكثر من 15 عاما، بتنفيذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، عقب رصد له مبلغ 356 مليون جنيه، ومن المقرر افتتاحه في نهاية العام الجاري.

المشروع
المتحف اليوناني الروماني يعد من أهم وأقدم المعالم السياحية والأثرية المتخصصة في الحضارة اليونانية الرومانية بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط بمدينة الإسكندرية، ومن من المقرر أن يصبح مركزًا علميًا وثقافيًا لحضارات البحر المتوسط؛ فهو يشمل قاعات للعرض المتحفي، وحديقة متحفية، ومركز لحفظ وترميم الآثار، ومركز آخر لبحوث العملة، ومركز للبحث العلمي.

كما يضم أيضا قاعات للدراسة والمؤتمرات ومكتبة وورشة طباعة، وقاعات وسائط متعددة Multimedia، وأيضًا مدرسة للتربية المتحفيه لتنمية الوعي الأثري للأطفال.

القطع الآثرية
المتحف سيضم أكثر من 30 قاعة للعرض المتحفي طبقًا لسيناريو العرض المتحفي الذي قامت بوضعه لجنة آثرية تم تشكيلها لعرض قرابة ٢٠ ألف قطعة أثرية ترجع للعصور اليونانية والرومانية.

قصة المتحف
وقد تم إنشاء المتحف اليوناني الروماني عام ١٨٩٢ وأفتتحه الخديوي عباس حلمي الثاني عام ١٨٩٥ وكان يعرض العديد من القطع الأثرية التي عُثر عليها في الاسكندرية وما حولها، ويرجع معظمها إلى العصر البطلمي والعصر الروماني. 

وفي عام ١٩٨٣ تم تسجل المتحف في عِداد الآثار الإسلامية والقبطية بمنطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم ٨٢٢ لسنة ١٩٨٣م.

وفي عام 2005 تم غلقه من أجل الصيانة والتطوير، وتم ضم أرض محافظة الإسكندرية القديمة في شارع فؤاد إلى المتحف، وفى 2018 تقرر البدء فى استكمال أعمال التطوير والصيانة بالمتحف، وتسلمت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة موقع المتحف للبدء فى مشروع التطوير.

إعادة الاحياء
تم الإنتهاء من أعمال الرفع المساحى ورفع المخلفات بالموقع العام للمتحف، وجاري الآن أعمال ترميم الواجهات الرئيسية الغربية والشرقية وأعمال ترميم الحوائط الأثرية الداخلية، وذلك وفق موقع خريطة مشروعات مصر الرسمي.

كما جرى الانتهاء من أعمال تركيبات الهيكل المعدني لمبنى المتحف والتي تصل إلى 90%، بالاضافة إلى أعمال تدعيم العناصر الإنشائية للدور الأرضي بالمتحف، واستكمال أعمال التشطيبات المعمارية للمبنى الإداري الملحق بالمتحف وقاعات العرض المتحفي.

وزارة الآثار بالتنسيق مع محافظ الأسكندرية تمكنت من إزالة الإشغالات الموجودة بمحيط المتحف والتى كانت تسئ للمنظر الحضارى المخطط الوصول إليه بعد الإنتهاء من أعمال التطوير والترميم إستعدادًا لإفتتاحه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا