ضبط 76 شخص لمخالفتهم قرار أيقاف البناء

بوابة الفجر
شنت أجهزة وزارة الداخلية بمختلف مديريات الأمن، حملات مُكبرة لضبط المخالفين للقرار الصادر بإيقاف كافة صور البناء وقامت بضبط (76) شخص لمخالفتهم القرار المشار إليه، وذلك خلال 24 ساعة.

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.


جاء ذلك فى إطار جهود وزارة الداخلية لمواجهة كافة أشكال الخروج على القانون، وما أعلنته الوزارة من التصدى بكل حسم وحزم لمن يخالف القرار الصادر بإيقاف كافة صور أعمال بناء المساكن الخاصة بكافة المحافظات.

وفي سياق متصل، كشفت تحقيقات النيابة العامة في قضية مقتل الطفلة "فجر أسامة عبدالعال"، على يد عشيق والدتها، في الجيزة، عن تفاصيل رعب اللحظات الأخيرة التي عاشتها الطفلة، والجريمة التي نفذت خلال ثلاث دقائق.

وأوضحت التحقيقات، أن الطفلة تعرضت للاختطاف على يد عشيق والدتها، ويدعى "عيد"، في الساعة الثانية عشر من ظهر يوم الجريمة، حيث أخذها القاتل من المنطقة التي تعيش فيها بالطالبية، إلى المنطقة التي يعيش فيها بالمعتمدية في الجيزة.

وأشارت التحقيقات، إلى أن القاتل الذي يعمل سباك، بعد أن وصل بالطفلة إلى المنزل الذي يعيش فيه، صعد بها إلى الطابق الثاني، وما أن صعدا حتى هجم عليها وخنقها، وقتلها، حيث تمت الجريمة خلال ثلاث دقائق فقط.


وأكدت التحقيقات، أن القاتل وضع جثة الطفلة البريئة في برميل، ووضع به "بوتاس"، حيث تحللت الجثة، موضحة أن كاميرات المراقبة رصدت صعوده إلى المنزل مع الطفلة، ورصدت نزوله من دونها.


كما كشفت تحقيقات النيابة العامة، في واقعة اختطاف الطفلة "فجر أسامة عبدالعال"، 12 سنة بمنطقة الطالبية، أن والدة الطفلة تعرف القاتل منذ أكثر من عام.

وأشارت التحقيقات، إلى أن البداية كانت عندما حدث عطل في "السباكة"، في شقة الضحية، فأتى عامل سباكة يدعى "عيد"، وبدأ في حوار مع والدة الطفلة بشأن السحر والأعمال السفلية، ما جذب الزوجة إليه، وطلبت منه أن يساعدها في فك "سحر" لابنها، ونشأت بينهما علاقة محرمة.

تفاصيل الجريمة

وأوضحت التحقيقات، أنه في يوم الواقعة خرجت الفتاة الساعة الثانية عشر ظهرا، ولم تعد مرة أخرى، وذهبا إلى قسم الطالبية لتحرير محضر باختفاءها، وبعد مراجعة الكاميرات، وجدوا أنها استقلت "توك توك" مع أحد الأشخاص، وتبين أنه "السباك"، فحاولوا التواصل معه واستدرجوه إلى القسم بحجة أنهم يريدون تبرئته من الاتهام الموجه له، فذهب معهم وتم القبض عليه، كما تم القبض على الزوجة بعد إبلاغ زوجها عنها بتهمة الخيانة الزوجية.


وأمرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، في واقعة خطف طفلة وقتلها وتقطيع جسدها على يد سباك بمنطقة الطالبية، بإرسال بقايا الجثة "عبارة عن عظام" للطب الشرعي، للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها، وللتأكد إذا تعرضت للاعتداء الجنسي من عدمه.

حبس المتهم

كما أمرت النيابة، بحبس المتهم، ٤ أيام على ذمة التحقيقات، بعد قتلها وأشعل النار في جثتها مستخدما "بشبوري" ثم قطعها بسكين كبير ووضعها داخل برميل معبأ بمادة كاوية "بوتاس" لإخفاء جريمته، وذلك لإنهاء والدة الطفلة العلاقة الغير شرعية التي تجمعهما.


كان نجح رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة، في كشف ملابسات اخنطاف طفلة وقتلها، ثم وضعها داخل خزان مياة ووضع مادة كاوية عليها بمنطقة الطالبية، وتمكنت القوات من القبض على المتهم بارتكاب الجريمة، إذ تبين أنه على علاقة غير شرعية بوالدة الطفلة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.


اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، كان تلقى إخطارا من العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، بورود بلاغا للرائد أحمد عصام رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بورود بلاغا من سيدة، بتغيب إبنتها "فجر.أ"، 12 سنة، في ظروف غامضة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا