أحمد موسى: السيسي وضع خطوط حمراء للأوضاع في ليبيا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي أحمد موسى إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي حول ليبيا تناولت العديد من الرسائل لعدد من الدول بينها تركيا، لافتًا إلى أنه يجب على المرتزقة ومن يدعمهم فهم رسائل الرئيس اليوم.

وأضاف "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، مساء السبت أن الرئيس السيسي وضع خطوط حمراء للأوضاع في ليبيا، مؤكدا أن مصر حددت خط الجفرة وسرت كخط أحمر لعدم الاقتراب منهما لأنهما امتداد للأمن القومي المصري، ومصر ستدخل في معركة في حال تخطي هذا الخط. 

وأكد الإعلامي أن "سرت" تحوي البترول الذي جاء من أجله أردوغان، ومن يستولي على سرت والجفرة يهدد الأمن القومي المصري، معلقا: "مصر ليس لها أي مصلحة في ليبيا ولكنها تحركت من أجل دعم الشعب الليبي الشقيق".

وفي وقت سابق، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا، بات شرعيًا، وتتوفر له الشرعية الدولية.

وأضاف في كلمته على هامش تفقده المنطقة الغربية العسكرية، اليوم السبت، أن أي تدخل مصري في ليبيا سيكون هدفه حماية الحدود من تهديدات الميلشيات، وسرعة دعم الأمن والاستقرار على الساحة الليبية، باعتباره جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، وحقن دماء الأشقاء الليبيين بوقف إطلاق النار، وإعلان وقف إطلاق النار الفوري، والتوصل لتسوية شاملة للأزمة.

رسائل قوية من السيسي
ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، عدة رسائل مهمة للعالم أجمع، خلال تفقده للقوات المسلحة المصرية في المنطقة العسكرية الغربية، بشأن الكفاءة والحالة الفنية القتالية العالية للقوات المسلحة، وقدرة الجيش المصري على الدفاع عن أمن بلاده داخل الحدود وخارجها.

استهل الرئيس حديثه قائلًا: إن الجيش المصري من أقوى الجيوش في المنطقة.. جيش رشيد يحمي ولا يهدد، وقادر على الدفاع عن الأمن القومي لبلاده داخل الحدود وخارجها.

كفاءة القوات المسلحة 

وأكد السيسي، على الكفاءة العالية للقوات المسلحة وجاهزيتها لتنفيذ أي مهام، متابعًا: "متأكد أننا لو احتجنا منكم تضحيات وهنا بنبذل تضحيات كبيرة جدًا، كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا