"بعيدة عن القاهرة".. أستاذ أوبئة يكشف احتمالات الموجة الثانية لكورونا (فيديو)

أرشيفية
أرشيفية
قال إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم الأوبئة، إن كل الفيروسات يكون لها موجات أخرى، لافتًا إلى أن هناك فيروسات تأتي الموجات الأخرى منها أضعف، مثل فيروس سارس وعائلة كورونا.

وأضاف "عنان"، خلال مداخلة تليفونية مع برنامج "التاسعة"، المذاع على "القناة الأولى"، أن هناك سيناريوهات تتوقع أن موجات فيروس كورونا تكون أقوى؛ لأنه يختلف عن باقي فيروسات العائلة.

وأكد  أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم الأوبئة، أنه يجب على الدول اتخاذ إجراءاتها، متوقعة السيناريو المتشائم حتى تسيطر على الأوضاع في أصعب حالاتها، لافتًا إلى أن الموجة الثانية في الصين ليست أقوى من الموجة الأولى، ولكنها تعتبر في نفس المستوى، وتكون موجة ارتدادية في مكان بعيدًا عن بؤرة المرض، معلقًا: "لو جت موجة ارتدادية في مصر هتكون في مكان بعيد القاهرة؛ لأن القاهرة هي البؤرة حاليا".
وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، خروج 400 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي،  بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 13928 حالة حتى أمس.
وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 15373 حالة، من ضمنهم الـ 13928 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1774 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 52211 حالة من ضمنهم 13928 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و2017 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا