جريمة عمرها 4 شهور.. مفاجآت حول قتل تاجري مخدرات رميا بالرصاص في أوسيم

أرشيفية
أرشيفية
كشفت تحقيقات رجال مباحث الجيزة عن تفاصيل قتل تاجري مخدرات وسط الزراعات بمنطقة أوسيم، إذ تبين أن المتهمين استغلا وجود خلافات بين القتيلين وآخر حول تجارة المخدرات، لتنفيذ جريمتهما.

وأضافت التحقيقات أن والد القتيل الأول يدعي "محمد.ح. م"، وشهرته "محمد صميدة"، منذ حوالي 4 شهور قتل أحد صبيانه الذين كانوا يعملون معه في تجارته المشبوهة، لرفضه دفع الاتاوة التي كان يتقاضاها منهم حيث كان يتقاضي ما يقرب من ألف جنيه من كل منهم.

وبينت التحقيقات أنه وقعت مشاجرة بين الصبي والشهير بـ"محمد صميدة"، بسبب رفضه إعطاءه الاتاوة.. "ابنك اللي قالنا محدش فينا يدفعلك فلوس تاني اتصرف معاه"، ما آثار غضب "صميدة"، وقتل الصبي رميا بالرصاص، وألقت أجهزة الأمن بالجيزة القبض عليه وقتها، وحُبس على ذمة التحقيقات، وسجن بعد ذلك.

وأوضحت التحقيقات أن أهل القتيل قرروا الثأر له، وقتل نجله، حيث استغلوا وجود خلافات بينه وبين آخر يدعى "محمود.ع"، حول تجارة المخدرات، وعلى إثرها أطلق الشهير بـ "صميدة"، طلقات نارية صوب الاخير، أصابه وجري نقله إلى المستشفي.

وواصلت التحقيقات إلى أن أسرة القتيل الأول "الصبي"، قرروا حينها الثأر له، وقتل "صميدة"، لإبعاد الشبهة الجنائية عنهم واتهام المصاب بالجريمة.

ونجح ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة في كشف ملابسات قتل اثنين من العناصر الإجرامية بمركز أوسيم، إذ تبين أن خلافات ثأرية وراء ارتكاب الجريمة، وتمكنت القوات من القبض على المتهمين، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

كان شكل اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة فريق بحث لكشف ملابسات العثور على جثتي إثنين من العناصر الإجرامية، بمركز أوسيم، شمال محافظة الجيزة.

واللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة كان قد تلقى إخطارا من العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة بورود بلاغا، للرائد محمد مجدي رئيس مباحث مركز شرطة أوسيم، من إدارة شرطة النجدة بمقتل عنصري إجراميين بطلقات نارية من قِبل مجهولين بقرية برطس بنطاق المركز.

اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، وجه بسرعة إنتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها وسرعة ضبط مرتكبيها، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة.

وفرضت القوات كردونا أمنيا بمحيط العثور على الجثتين لفحص المكان، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثتي تاجري مخدرات، ورجحت التحريات الأولية إلى مقتلهما بسبب الخلاف على عملية ترويج المواد المخدرة بنطاق المركز، وجرى نقل الجثتين إلى المشرحة، بواسطة سيارات الإسعاف.

وتوصلت جهود فريق البحث الجنائي إلى المتهمين بارتكاب الجريمة، وتمكنت القوات من القبض عليهما، واقتيادهما إلى ديوان المركز، وبمواجهتهما اعترفا خلال التحقيقات التي أجريت معهما بارتكابهما الجريمة على النحو المشار إليه.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا