محمد موسى يعرض وثيقة تثبت تورط أردوغان في مظاهرات الإخوان عام 2013

الإعلامي محمد موسى
الإعلامي محمد موسى
Advertisements
محمد موسى: المخبول أردوغان مهووس بخلافة الدولة العثمانية

عرض الإعلامي محمد موسى وثيقة جديدة تثبت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنفسه على تحريك مظاهرات الإخوان ضد مصر في 2013.

وأضاف موسى خلال برنامجه "خط أحمر" المذاع عبر فضائية الحدث اليوم، "الوثيقة  دي أفرج عنها مؤخراً الموقع السويدي "نورديك مونيتور"هذه الوثيقة دي  تسريب جديد خاص بسلطان الخرفان أردوغان". 

تابع: "الوثيقة بتقول أن إردوغان دبر عدد من الاحتجاجات ضد مصر سواء في الداخل أو في عدة دول عقب الإطاحة  بمحمد مرسي في ثورة 30 يونيو، لافتا أن الوثيقة  تتضمن اعترافات من أردوغان في إحدى المكالمات التليفونية مع أحد رجال الأعمال أنه حشد مظاهرات ضد الجيش المصري، وقال أن التطورات اللي بتحصل في مصر والإطاحة بجماعة الإخوان الإرهابية بتعطل طموحاته في قيادة العالم الإسلامي.

أضاف: "بجد هذا المهووس كان متصور إنه هيبقى خليفة بجد ويعيد أمجاد تاريخ دولتهم العثمانية مرة تانية باللي بيعمله في مصر وكل الدول العربية ده راجل مخبول".

استكمل: "الوثيقة كشفت استخدام أردوغان لمنظمة المؤتمر الإسلامي بدليل أن الوثيقة  بتقول إن حكومة إردوغان ستدعي منظمة المؤتمر الإسلامي لعقد اجتماع طارئ لمساعدة الجماعة الإرهابية في مصر أي أنه بيطوع وبيتستخدم المنظمة  كمنصة  له في مساعدة الإخوان الإرهابية، المهم المفيد في هذه الوثيقة هو تدخله في شئون مصر الداخلية وأن الإخوان الإرهابية ليست إلا دمية في يد سلطان الخرفان بينفذ من خلالهم طموحاته المجنونه للوصول إلي إعادة الخلافة مرة أخري.