الكاتبة إحسان الفقيه تسخر قلمها للدفاع عن تنظيم الحمدين الإرهابي

إحسان الفقيه
إحسان الفقيه

باتت الكاتبة الإخونية إحسان الفقيه، بوقا للنظام القطري ونظام أردوغان وشريكهما في دعم الإرهاب، مثلها كمثل قناة الجزيرة التي تنشر الكذب ليل نهار.

 

ودعمت الإخوانية إحسان الفقيه، تنظيم داعش الإرهابي أفكار جماعة الإخوان الإرهابية الداعمة للسلطنة العثمانية، وكافة أشكال التطرف والإرهاب في المنطقة والعالم.

 

ويذكر أن إحسان الفقيه هي كاتبة أردنية تمدح ليل نهار نظام أردوغان القمعي في تركيا، حتى وصل تأييدها لممارساته ضد الأتراك بأن تقول "هذا هو أخي أردوغان"، كما كتبت في 23 مايو/أيار 2014 قصيدة مديح في الإسرائيلي عزمي بشارة، بوق تنظيم الحمدين الإرهابي، أنهتها بقولها "هذا هو ابن عمي عزمي بشارة".

 

وتقيم الكاتبة الإخوانية بإسطنبول، وتحتفظ في سجلّها الصحفي، بـ4 قصائد نثر استخدمت فيها بعضا مما تعلمته في دورة التدريب المكثفة التي خضعت لها في قناة الجزيرة القطرية، بينها قصيدة "هل تعلم" حيث ذكرت فيها أرقاما وأوصافا دعائية لإرهاب قطر بلغ عددها حوالي 25 وصفة.

 

وتعد إحسان الفقيه، من أبرز عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي والمدافعين عنه، حيث تسخّر قلمها في الهجوم على الأنظمة العربية والدفاع عن أجندة التنظيمات الإرهابية، تعصبت لرواية الإرهابيين وأفكارهم المتطرفة وتطاولت على دولة الإمارات العربية المتحدة

 

وظفت وكالة الأناضول التركية الكاتبة الأردنية إحسان الفقيه، للدفاع عن أدبيات جماعة الإخوان المتطرفة والهجوم على الدول العربية.

                      

واستخدمت جماعة الإخوان وحلفائها في الدوحة، الكاتبة الأردنية لتكون ضالتهم المنشودة للهجوم على الدول العربية المقاطعة لقطر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا