إيداع منة عبدالعزيز فتاة تيك توك بأحد مراكز استضافة "المرأة المعنَفة"

منة عبدالعزيز
منة عبدالعزيز
منة عبدالعزيز فتاة تيك توك، انتشرت في الآونة الخيرة ظاهرة حديثة على عادات وتقاليد الشعب المصري وتؤذي شعور الجميع، حيث انتشرت فيديوهات لفتيات عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي بملابس غير لائقة، محرضيت على الفسق والفجور طامحين نحو الشهرة وتحقيق الأموال، دون مراعاة للمتمع وقيمه.

ضبط منة عبدالعزيز 

أمرت النيابة المصرية بضبط وإحضار بعض الفتيات بتهمة التحريض على الفسق والفجور بينهم منة عبدالعزيز التي اعترفت على الهواء أنها تعرضت للاغتصاب، وسبقتها حنين حسام التي أطلقت على نفسها "هرم مصر الرابع"، وسما المصري.

القبض على منة عبدالعزيز وآخرين

وطاردت رجال الشرطة المصرية إعمالًا للقوانين بتعقب منة عبدالعزيز وضبطها كما هو الحال مع مودة الأدهم التي حاولت مراوغة رجال المباحث، لتقع بأيديهم بالنهاية، وكذلك حنين حسام.

منة عبدالعزيز تؤكد اغتصابها

أثارت منة عبدالعزيز جدلًا واسعًا بعدما خرجت في بث مباشر وبدا على وجهها علامات الضرب الواضحة، مؤكدةً اغتصابها من أحد الأشخاص، وعلى الفور تم ضبط الجناة وتوجيه تهمة هتك العرض ولاسيمًا أنها فتاة قاصر وتم حبسها على ذمة التحقيق كمجني عليها، ومتهمة بالتحريض على الفسق والفجور.

استبدال حبس منة عبدالعزيز

من جانبه، قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، استبدال الحبس الاحتياطي لفتاة تيك توك منة عبدالعزيز بأحد التدابير المنصوص عليها بالمادة ٢٠١ من قانون الإجراءات الجنائية كبديلٍ عن الحبس الاحتياطي.

إلزام منة عبدالعزيز بدار استضافة

وبموجب المادة 201 يتم إلزام منة عبدالعزيز  بعدم مبارحة أحد مراكز الاستضافة المحددة بمشروع وزارة التضامن الاجتماعي لـ"استضافة وحماية المرأة المُعَنَّفة نفسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًا"، والذي قبلته المتهمة موطنًا ومسكنًا لها لعدم وجود محل إقامة ثابت ومعلوم لديها.

تكليف انيابة العامة بشأن منة عبدالعزيز

وأصدرت النيابة العامة تكليفًا الإخصائية الاجتماعية المشرفة مركزيا على مشروع "استضافة وحماية المرأة المعنفة" بمحافظة القاهرة، وإخصائية نفسيَّة ببرنامج "حماية أطفال وكبار بلا مأوى" بالوزارة، ببحث حالة المتهمة الاجتماعية والنفسية وعرض نتائج البحث والتوصيات على "النيابة العامة".

تأهيل منة عبدالعزيز

وكلفت النيابة العامة بإدخال منة عبدالعزيز فتاة تيك توك  بالبرامج التأهيلية المذكورة خلال إقامتها بالمركز الذي قبلته مسكنًا لها تحت إشراف "وزارة التضامن الاجتماعي" و"المجلس القومي للمرأة" وتأهيلها نفسيا واجتماعيا واقتصاديا لإصلاحها وإعادة الثقة في نفسها وتصحيح مفاهيمها والتوفيق بينها وبين ذويها، وإعادة دمجها بالمجتمع، واستكمال دراستها أو تدريبها على مهارات تتيح لها فرصة عمل سوية، أو مصدر حسن لإعاشتها، بدلًا مما اعتادت عليه.

مصير منة عبدالعزيز

وأشارت النيابة إلى أهمية دور أولياء الأمور تجاه رعاية أبنائهم وصونهم من أصدقاء السوء والمخاطر المستحدثة التي يُدفعون إليها، بعدما فقد البعض منهم لدى آبائهم الرعايةَ والتربيةَ والتفهم، لتلافي ما حدث لفتاة تيك توك منة عبدالعزيز وغيرها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا