جونسون يوجه تحذر للبريطانيين بشأن فيروس كورونا

Advertisements
وجه بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، تحذير سكان المملكة المتحدة من الاستهتار والتخاذل أمام عدوى كورونا، حيث قام بالنشر على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، قائلا: "لدينا جميعًا دور نلعبه في وقف انتشار الفيروسات التاجية. دعنا نستمر في توخي مزيد من العناية عن طريق فصل مترين عن بعضنا البعض وغسل أيدينا بانتظام، ولابد من البقاء في حالة تأهب"، مؤكدا أن الفيروس ينتشر بسهولة أكبر في الداخل.


وكانت قد ذكرت بعض التقارير الصحفية، أن هناك ما يقرب من 30 خبيرًا بحكومة رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون قد طالبوا ببدء تحقيق عام لتجهيز بريطانيا لمواجهة موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد، وأوضحت هذه المطالب أن هناك فجوة متنامية في التعامل مع الفيروس التاجي "كوفيد-19"، بين وزراء الحكومة ومستشاريها العلميين.

وأوضح مجموعة من الخبراء أن الموجة الثانية "محتملة"، ستكون أكثر فتكا إذا لم تعالج الحكومة إخفاقاتها من تفشي المرض السابق،كما أن رسالة حادة اللهجة بعث بها الخبراء للحكومة، وانتقد الموقعون عليها نهج الحكومة في السيطرة على الاختبار، وعدم الرغبة في جعل المسئولية من مهام مؤسسة الصحة العامة ومن بين الموقعين أساتذة بارزين في علم الفيروسات والصحة العامة وعلماء في أفضل جامعات البلاد.


وقال 4 خبراء في المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية، إن قرار تخفيف الإغلاق في إنجلترا سيعرض حياة الناس للخطر، وحذر الخبراء من أنه سيموت الكثيرون إلا إذا وجدنا حلولا سريعة وعملية لبعض المشكلات الهيكلية التي جعلت تنفيذ الاستجابة الفعالة أمرا بالغ الصعوبة، كما أن معدل الوفيات في المملكة المتحدة كان مرتفعا على الرغم من الجهود المضنية التي بذلها المهنيون والعلماء الصحيون داخل وخارج الحكومة، مع تضرر الفقراء وبعض الأقليات العرقية بشكل خاص.


وأضافوا أنه حان الوقت لكي تتوصل الحكومة إلى طريقة أفضل لتحقيق الإجماع العلمي، وهذا يتضمن البحث عن آراء مختلفة وتقديم الأدلة بطريقة أفضل مما هي عليه الآن وسبق وأن كرر الخبراء انتقاداتهم "الاعتماد على النماذج الرياضية في الاستبعاد العام لأخصائي الأوبئة والممارسين في مجال الصحة العامة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا