مظاهرات ألمانية في برلين ضد العنصرية تضامنا مع "فلويد"

الآلاف يتظاهرون ضد العنصرية في برلين
الآلاف يتظاهرون ضد العنصرية في برلين
Advertisements

تظاهر الآلاف في ميدان إلكسندر بلاتس الشهير في العاصمة الألمانية برلين، اليوم السبت، ضد العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتضامنا مع المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، وجاءت المظاهرة؛ احتجاجا على قتل "فلويد" خلال عملية اعتقال عنيفة للشرطة، ورفع المتظاهرون شعار منظمة "حياة السود مهمة".

وكان 1500 شخص سجلوا مشاركتهم في المظاهرة بشكل مسبق، لكن الحضور في المظاهرة اليوم، تخطى حاجز الـ 10 آلاف متظاهر، وفق متحدث باسم الشرطة الألمانية.

ونقلت صحيفة "برلينر تسايتونغ" الألمانية عن المتحدث نفسه، أن المظاهرة جرت في أجواء سلمية، رغم امتلاء الميدان بالمتظاهرين، مضيفاً أن "رجال الشرطة الألمانية نصحوا المتظاهرين كثيرا بالالتزام بالمسافات الآمنة خوفا من عدوى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19".

وكانت المظاهرة صامتة لتأبين فلويد، والتضامن مع ضحايا العنصرية في الولايات المتحدة، واكتفى المشاركون برفع لافتات تدين العنصرية، وتتضامن مع ضحاياها، كما اتشح معظم المشاركين في المظاهرة بالسواد حدادا على الأمريكي الراحل.

وكان "فلويد"، قد توفي يوم 25 مايو الجاري، على يد أحد عناصر الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية، ما تسبب في إندلاع احتجاجات وأعمال شغب في عدة مدن بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتظاهر آلاف الألمان، يوم أمس الجمعة، في مدينة فرانكفورت احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة، وتضامنا مع الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا ضد مقتل فلويد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا