تعليق ناري من مصطفى الفقي على الأزمة الأمريكية (فيديو)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
قال الدكتور مصطفى الفقي، المحلل السياسي، ورئيس مكتبة الإسكندرية، إن عبارة "لا أستطيع أن أتنفس" التي قالها المواطن الأمريكي جورج فلويد سيئة السمعة في التاريخ الأمريكي.

وأضاف "الفقي"، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر"، أن ما يحدث في أمريكا ليس قضية تغيير السلطة، ولكنها قضية قديمة لنبذ العنصرية، ونقطة سوداء في تاريخ أمريكا.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أكثر دول العالم تباهيًا بمضمون التماسك القومي وما يحدث "لطمة"، وأن الأحداث الجارية في أمريكا تشير إلى أن درجة "التماسك القومي" ليست كما نتصور.

وأوضح أن حادثة جورج فلويد سوف تجعل أمريكا بعيدى عن حقوق الإنسان، لافتًا إلى أن الأحداث الأخيرة إضافة إلى أزمة كورونا خصمت كثيرًا من رصيد ترامب.


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه لم يصدر أمرا شخصيا قوات الأمن، بتفريق المتظاهرين أمام البيت الأبيض مساء 1 يونيو خلال زيارته كنيسة تاريخية قرب المقر الرئاسي.

وصرح ترامب، في حديث لقناة "فوكس نيوز"، اليوم الأربعاء: "عندما ذهبت إلى هناك لم أقل لأحد فرقوهم، لم أكن أعرف من كان هناك".

كما نفى ترامب استخدام عناصر قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، ليدحض بذلك صحة شهادات الكثير من المتظاهرين والإعلاميين الذين حضروا موقع الحادث.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

واحتشد مساء 1 يونيو مئات المتظاهرين أمام البيت الأبيض خلال إلقاء ترامب كلمة بشأن الأوضاع في البلاد، وبعد ختامها توجه الرئيس رفقة وحدات كثيرة من قوات الأمن إلى كنيسة القديس يوحنا الأسقفية في ساحة لافوييت، بينما كانت الشرطة تفرق المتظاهرين باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، حسب تقارير متعددة من الموقع.

وأثار هذا الحادث موجة انتقادات جديدة إلى ترامب من قبل المحتجين وبعض المسؤولين، بينهم عمدة واشنطن، مورييل بوزير.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا