أحدثها "مودرنا" الأمريكي.. لقاحات ضد كورونا لإنقاذ البشرية

لقاح
لقاح
Advertisements
في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، تتسابق شركات الأدوية، لإنتاج لقاح ضد الفيروس، حيث تجرى العديد من التجارب السريرية، على آلاف الأشخاص، كلقاح مودرنا الأمريكي وكورونافاك الصيني، إذ ينتظرا الإفراج.

لقاح مودرنا الأمريكي

تسعى شركة مودرنا الأمريكية، لإنتاج لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، حيث حقنت أول المشاركين في كل مجموعة عمرية في المرحلة الثانية من التجارب السريرية لمرشح لقاح فيروس كورونا mRNA-1273، ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وتشمل التجربة 600 بالغ سليم في فئتين عمريتين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-55 حوالي 300 والذين تزيد أعمارهم عن 55 (300)، سيتم إعطاء كل مشارك في التجربة دواء وهمي أو جرعة 50 ميكروجرام أو 100 ميكروغرام في كلا التطعيمين سيتم تتبعها لمدة 12 شهرًا بعد الجرعة الثانية لتقييم الآثار الجانبية وعلامات تحييد الجسم المضاد.

ويجرى اختبار ما لا يقل عن 10 مرشحين لقاح على البشر وتوقع بعض الخبراء أن لقاح كوفيد 19 يمكن أن يكون جاهزًا بحلول نهاية هذا العام.

لقاح روسي

ويستعد المعهد المركزي الـ48 للأبحاث العلمية التابع لوزارة الدفاع الروسية، لإجراء اختبارات لقاح ضد فيروس كورونا

وتجرى وزارة الدفاع الروسية، اختيار المتطوعين لإجراء التجارب السريرية على لقاح روسي فريد من نوعه ضد فيروس كورونا المستجد، حيث يصل المجموعة الأولى من المتطوعين العسكريين إلى المؤسسة الطبية للفحص والتحضير لتجربة اختبار اللقاح غدا الأربعاء.

تجارب كورونافاك الصيني

كذلك، تجرى البيانات السريرية على أكثر من 2000 شخص، تلقوا لقاح كورونا فاك التجريبي لفيروس كورونا، أثبتت سلامتهم وفعالية اللقاح، مما يدل على أن التفاعلات الضارة أقل بكثير من المنتجات المماثلة الأخرى، حسب تقرير لوكاله شينخوا الصينية.

وتمضي "سينوفاك" قدما في الإنتاج، وأصبحت العبوات البرتقالية والبيضاء اللون، جاهزة بالفعل.

وكانت شركة "سينوفاك" الصينية، شرعت في مرحلة إنتاج لقاح "كورونافاك" إذ تجرى محادثات تمهيدية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة على اللقاح، وهي الجزء الأخير من عملية التجارب، في بريطانيا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس المنصرم، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا