"واجبي حماية الشعب".. ماذا قال ترامب عن المتظاهرين؟

بوابة الفجر
Advertisements
تظاهرات ضخمة، أمام البيت الأبيض، على خلفية مقتل الشاب الأمريكي من أصل إفريقي، جورج فلويد، ليخرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخطاب قوي، معلنا واجبه نحو حماية الشعب، مع تهديدات بمواجهة أعمال الشغب والعنف.

واجبي حماية الشعب
خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخطاب هام بالبيت الأبيض، عقب أعمال الشغب المثارة، على خلفية مقتل الشاب الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد، قائلًا؛ "واجبي الأول هو الدفاع عن هذا الشعب".

موت الشاب لن يذهب سدى
وتابع دونالد ترامب: بالنسبة لجورج وأسرته أقول إن موته لن يذهب سدى، ولكن لن تترك كذلك حركة الغوغائية التى تهدد سلامة الأمريكيين.

حماية الأمريكيين
استمرت تصريحات الرئيس الأمريكي، بأنه سيحمي الأمريكيين، متابعًا إن عدد من الولايات فشلت في مواجهات حركات الأناركية والانتيفا التي لجأت إلى العنف والغوغاء.

وشدد على حماية المتظاهرين السلميين ولن يسمح باختطاف أصواتهم، مضيفا سنطبق العدالة في قضية مقتل جورج فلويد، وسأعمل على احترام قانون البلاد.

أعمال تخريب وإرهاب
وبشأن تداعيات التظاهرات، قال "ترامب"، إن هناك أشخاص فقدوا حياتهم ومصدر دخلهم فى هذه الاحتجاجات شأنهم شأن فلويد، مشيرا إلى أن نصب تذكارية تعرضت للتخريب حتى أن كنائس تعرضت لإشعال النار.

وقال إن هذه ليست مظاهرات وإنما أعمال إرهاب محلية، وأمريكا لم تخلق من أجل الدمار، ومعالجة الكراهية تتم من خلال العدالة وسوف نقوم بتحقيقها وتحقيق النجاح.

نشر الحرس الوطني
وفي هذا الصدد، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه طلب من حكام الولايات نشر الحرس الوطني بالأعداد الكافية لحماية المواطنين، متابعا: سأتخذ قرار بنشر الجيش في حال تصاعدت الأمور لضبط الأمن والنظام بسرعة.

تحذير لمنظمي الإرهاب
وحذر منظمي الإرهاب والحركات بأننا سنحاكمهم، وسأتخذ قرارا بنشر الجيش في حال تصاعدت الأمور لضبط الأمن والنظام بسرعة.

وكانت اندلعت أعمال نهب في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية واخترقت شاحنة مسيرات في منيابوليس واشتبك متظاهرون مع الشرطة في بوسطن وواشنطن العاصمة.

ونشرت قوات الحرس الوطني في 15 ولاية أمريكية وواشنطن العاصمة، بعد تظاهرات العنف والدمار، والتي بدأت باحتجاجات سلمية على وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، أثناء احتجازه لدى الشرطة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا