مفاجأة.. 7 أدوية تقضى على كورونا 100% (فيديو)

بوابة الفجر
كشف الدكتور أشرف عمر، أستاذ الكبد والأمراض المعدية بطب قصر العيني، أنه صدر بحث منذ ساعات، يفيد أنه بعد فحص ما يقرب من 7 آلاف دواء في تخصصات مختلفة، تبين أن هناك 7 أنواع من الأدوية يمكن أن تضعف من قوة فيروس كورونا.

وأشار "عمر"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أنه تم التوصل لدواء معين من ضمن الـ 7 أدوية، له فاعليه كبيرة على تقليل نسبة الفيروس، ويحسن الحالة، معلقا: "هذا الدواء قديم ومعروف".

وأوضح أستاذ الكبد والأمراض المعدية بطب قصر العيني، أنه عند تجربة الدواء على المرضى مرتين يوميا، وجدوا أن نسبة التحسن في الحالة تصل إلى 100%، معقبا: "دي بشرى جديدة، وهذا البحث يحتاج إلى تطبيقه على عدد من المرضى".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الجمعة، عن خروج 152 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5511 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6237 حالة، من ضمنهم الـ 5511 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1289 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 34 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 22082 حالة من ضمنهم 5511 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و879 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا