تامر حسني عن حفله أمس: عائده لدعم متضرري"كورونا"

تامر حسني
تامر حسني
تألق نجم الجيل تامر حسني، في حفل أول أيام العيد كما استطاع أن يجذب مئات الآلاف من المشاهدين لقناة
ON.

ويأتي حفل تامر حسني ضمن مجموعة الحفلات دعما من "المتحدة للخدمات الإعلامية" لحملة "خليك في البيت"، وتطبيقًا لقرارات الحكومة المتعلقة بالاجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس "كورونا المستجد".


وقال تامر حسني عقب نجاح الحفل،:" إن الحفل يأتي لمراعاة الظروف التي تمر بها البلاد، بسبب فرض حظر التجول خلال فترة أيام العيد، ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد لذلك قررت مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية تقديم الحفل لتسلية الجمهور، الذي لا يستطيع الخروج من المنزل في هذة الفترة".


وأضاف «حسني»: "قررنا أن نذهب للجمهور في منازلهم، بدلًا من أن يأتوا إلينا، وذلك بهدف تسليتهم، إلى جانب جمع تبرعات من خلال الحفل لصالح المتضررين من فيروس كورونا، وتجهيز عدد من المستشفيات وامدادها بأجهزة التنفس الصناعي".

وتابع: "منذ بدء أزمة انتشار وباء كورونا في مصر، قررت أن يكون عائد أي عمل أشارك فيه خلال هذة الفترة للمصريين، وكانت البداية من خلال أوبريت (أنت أقوى)، الذي شاركت فيه مع عدد كبير من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، ووجهت جميع إيراداته لمحدودي الدخل ومستشفى علاج سرطان الأطفال 57357، إلى جانب إعانة ٤٠٠ أسرة، ومساعدة العمالة اليومية غير المنتظمة، وكذلك الأمر بالنسبة لإعلاني (الأصل مصري) و(زد بارك)، اللذين وجهت إيراداتهما للمتضررين من الفيروس".

وشدد على أن تشهد الفترة المقبلة جمع العديد من التبرعات، وتقديم أعمال فنية توجه إيراداتها لدعم المصريين، ومساعدة الدولة في التصدي لفيروس كورونا.