الرئاسة اللبنانية: سنلاحق مروجي الشائعات حول صحة "عون"

بوابة الفجر


أعلن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية، اليوم الاثنين، أن الأجهزة الأمنية والقضائية، سوف تلاحق مروجي الشائعات التي طالت صحة رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها، إن البعض دأب على بث شائعات رخيصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتناول صحة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وكان آخرها الروايات المختلقة التي عممت خلال اليومين الماضيين بغية إحداث بلبلة متعمدة في البلاد وبث القلق في نفوس المواطنين.

وأضافت "أن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية إذ ينفي نفياً قاطعاً هذه الروايات والتي لا أساس لها من الصحة، يهيب بالرأي العام عدم الأخذ بها، ويلفت الى ان بثها تحظّره القوانين والانظمة المرعية الاجراء، وبالتالي فإن الاجهزة الامنية والقضائية سوف تلاحق مروجي هذه الشائعات الخبيثة لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحق مطلقيها والمروجين لها".

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تناقلت أنباء عن وفاة الرئيس اللبناني ميشال عون نسبتها إلى الوكالة الوطنية للإعلام التي بدورها نفت أن تكون قد نشرت شيء من هذا القبيل.

بالمقابل نشر أمين سر "تكتل لبنان القوي" النائب إبراهيم كنعان، على حسابه عبر "تويتر"، فيديو يجمعه برئيس الجمهورية ميشال عون، وعلق عليه: "من لقائي اليوم في بعبدا مع الرئيس حول قضايا الساعة المالية والاقتصادية والاجتماعية وعلى هامشه .... الجنرال".