"كان بيدافع عن ابنته.. سائق توك توك يقتل "حماه" في كرداسة

بوابة الفجر
سدد سائق توك توك، بمركز كرداسة، شمال قطاع أكتوبر، طعنتين نافذتين بجسد والد زوجته "حماه"، بعد وقوع مشاجرة بينه وبين زوجته، في ليلة عيد الفطر المبارك، لرفضها العودة إلى منزل الزوجية، وعلى إثرها تدخل والدها لحلها، وقُتل أثناء ذلك، وتمكنت القوات من القبض على المتهم، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة. 

كان اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قد تلقى إخطارا من العميد طه فودة رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغا لمأمور مركز شرطة كرداسة، من إدارة شرطة النجدة بوقوع مشاجرة ووجود قتيل بنطاق المركز.

وبدوره وجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بانتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها وضبط مرتكبها.

انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة المقدم مجدي موسي وكيل فرقة شمال أكتوبر، وبالفحص والمعاينة تبين أنه وقعت مشاجرة بين سائق توك توك ثلاثيني العمر، وزوجته داخل منزل أهليتها، في ليلة عيد الفطر المبارك، بسبب رفضها العودة إلى منزل الزوجية، والمكوث بمنزل أسرتها.

تحريات العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال أكتوبر، توصلت إلى أن المشاجرة تطورت بين سائق التوك توك وزوجته، مستغلا عدم تواجد والدها بالمنزل، وحاول خنقها بيده، مما دفعها إلى الصراخ وتدخلت والدتها لفض المشاجرة بينهما.

وأضافت التحريات أنه أثناء ذلك حضر والدها، وحاول فض الخلاف بينهما، والدفاع عن ابنته، فاستل الزوج سكينا، وسدد طعنتين بجسد والد زوجته "حماه"، أسقطه قتيلا غارقًا في دمائه، وتمكنت القوات من القبض على المتهم واقتياده إلى ديوان القسم.

وبمواجهته أقر خلال التحقيقات التي أجريت معه بإشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

ولقى لص حقائب، مصرعه، بمنطقة الهرم، خلال سرقته حقيبة سيدة ثلاثينية العمر، حال سيرها بالشارع، بعد أن لقنه الأهالي "علقة موت" أودت بحياته في الحال.

وتمكنت القوات من القبض على شريكه في الواقعة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغا من الأهالي، بتمكنهم من ضبط شخصين مستقلين دراجة نارية "موتوسيكل"، حال سرقتهما حقيبة سيدة، حال سيرها بالشارع بنطاق القسم.

وعلى الفور، وجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بانتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها، والقبض على مرتكبيها.

وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة العقيد أيمن الشرقاوي مفتش مباحث الهرم، والمقدم محمد الصغير رئيس وحدة مباحث القسم ومعاونه الرائد إسلام السيد، وبالفحص والمعاينة تبين أنه حال سير سيدة ثلاثينية العمر بشارع آخره مسدود، سرق شخصان يستقلان دراجة نارية "موتوسيكل"، حقيبتها، ولدي محاولتها الهرب، صرخت السيدة، وتجمع الأهالي، وتمكنوا من الإمساك بهما.

تحريات رجال مباحث الجيزة، بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أن الشخصان يكونان تشكيلا عصابيا تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة المواطنين، مشيرة إلى أن الأهالي تعدوا عليهما بالضرب محدثين إصابة أحدهما التي أودت بحياته في الحال، وإصابة الآخر.

وتمكنت القوات من القبض على المتهم، واقتياده إلى القسم، وجري نقل جثة المتوفي إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.