وزارة التموين تعلن عن حجم التوريد من القمح المحلي

بوابة الفجر

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عن استلام 3 ملايين طن من القمح المحلي منذ فتح باب التوريد في 15 إبريل الماضى مع استإناف عمليات التوريد اعتبارًا من ثالث أيام عيد الفطر المبارك .

وتلقى الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، تقريراً من غرفة العمليات المركزية لمتابعة التوريد بديوان عام الوزارة يفيد باستلام 3 ملايين طن من محصول القمح المحلي منذ فتح باب التوريد في 15 إبريل الماضى .

وأكد المصيلحي، فى تصريحات صحفية ، على استمرار عملية توريد القمح المحلي وذلك في كافة لجان ومواقع الاستلام بكافة محافظات الجمهورية، وذلك اعتباراً من اليوم الثالث لعيد الفطر المبارك.

وشدد المصيلحي على استمرار عمل غرفة عمليات متابعة توريد القمح المحلية موسم 2020 بديوان عام وزارة التموين مع تشكيل غرفة عمليات رئيسية بديوان عام المديرية، وأخري فرعية بالإدارات التموينية لمتابعة عمليات توريد الأقماح المحلية


وتقوم وزارة التموين والتجارة الداخلية تسويق القمح المحلى لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة للوزارة من خلال الجهات المسوقة والتى تتيح فتح مواقعها التخزينية والتسويقية المستوفاة للشروط والمواصفات المعتمدة من الوزارة فى جميع محافظات ومراكز وقرى الجمهورية، حيث يوجد لدى الوزارة ما يقرب من 450 نقطة تجميع للقمح وهذه النقاط قد تكون صوامع، أو بناكر، أو شون مطورة حديثة، أو شون أسفلتية خرسانية وتصل السعات التخزينية من الأقماح إلى ما يقرب من 3.5 مليون طن.


وسبق أن صرح  الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية إن الاحتياطي الاستراتيجي لأى سلعة لايقل عن خمسه أشهر، وأن هذا الاحتياطي الاستراتيجي ساهم في تحقيق الأمن الغذائي وساعد علي استقرار الأسعار.

وأوضح أن إجمالي ماتم توريد من القمح المحلي حتى 17 مايو 2020 بلغ 2 مليون و 725 الف طن قمح، موضحا ان الصوامع والشون المطورة سوف تستقبل الموردين للقمح المحلي اعتباراً من اليوم الثالث للعيد.


وأكد أنه تم تأمين احتياجات المخابز من الدقيق قبل العيد، وسيصرف هذا الأسبوع بواقع ثلاثه ايام اضافة الي يومي الاحتياطي التي قررتهما الوزارة لكل مخبز.

واعلن وزير التموين ان المخابز ستعمل كل يوم عدا المخابز التي طلبت اجازة رسمية من مديريات التموين ومن طلب اجازة نسبتهم لا تتعدى 30 % من اجمالي عدد المخابز، - مؤكدا ان المخابز ستعمل من الساعة الخامسة صباحاً حتى الخامسة مساءً وبعض المخابز ستعمل حتى التاسعة مساءً.


كما أوضح أن كافة المجمعات الاستهلاكية ستعمل اعتباراً من ثاني يوم العيد، وستكون عملية صرف السلع التموينية مستمرة كما هي فى المنافذ التموينية من السابعة صباحاً حتي السابعة مساءً.

وتشكل مجموعات عمل بالوزارة وكافة مديريات التموين لمتابعة موسم توريد القمح وعمليات صرف السلع التموينية لشهر يونيو القادم.

 
 واشار الوزير إلى أن منافذ السلع الغذائية والأسواق ومحال اللحوم والمخابز والمنافذ التموينية لا يسرى عليها مواعيد الحظر.

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية خطتها استعدادا لاستقبال عيد الفطر المبارك .

وذكرت الوزارة أنه سيتم متابعة المطاحن والمخابز بالقطاعين العام والخاص لضمان توفير الخبز للمستهلكين بكافة المناطق بسهولة ويسر، والمرور على مستودعات البوتاجاز ومحطات تموين السيارات والأسواق خلال فترة العيد للتأكد من توافر مستلزمات العيد والسلع الغذائية ،والاعلان عن اسعارها ومدى مطابقتها للمواصفات وتوافر اسطوانات البوتاجاز والسولار والبنزين بأنواعه.

وأضافت أنه بالنسبة للمتابعة والرقابة على توافر مستلزمات العيد،فإنه سيتم متابعة توافر كافة مستلزمات العيد بالمنافذ والمجمعات الاستهلاكية والأسواق، والتأكد من جودتها وصلاحيتها واسعارها ومنها (الكعك والبسكويت ... الخ) بالمجمعات الاستهلاكية والمخابز الافرنجية ومحال الحلويات وأسعارها.

وأشارت إلى قيام الشركة القابضة للصناعات الغذائية (شركة مطاحن ومخابز شمال القاهرة) بتوفير وطرح (كعك ، بسكويت، بتي فور.. الخ) بالمجمعات الاستهلاكية.

وأضافت انه تم تكليف عدد من الحملات التموينية اليومية لمتابعة استقرار الحالة التموينية والمتابعة والرقابة على توافر رغيف الخبز البلدي المدعم بالمخابز البلدية خلال ايام عيد الفطر.

وفيما يتعلق بقطاع التجارة الداخلية أكدت الوزارة على تنفيذ التوجيه رقم 1 لسنة 2020 الخاص بالتدابير الاحترازية الواجبة على كافة المحلات والسلاسل التجارية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والوقوف على مدى توافر جميع السلع خلال فترة العيد وخاصة سلع (السكر الأرز الزيوت بأنواعها اللحوم والدواجن منتجات ألبان بأنواعها البقوليات وغيرها).

وأوضحت الوزارة أنه سيتم تلقى شكاوى المواطنين عبر تطبيق الواتس آب : 01112215281 وفاكس 02/27957532 بالإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية و العمل على حلها بصورة فورية.