الفجر تستعرض آخر تطورات لقاح كورونا وموعد إنتاجه (صور)

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
بعد الارتفاع الكبير في عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" حيث تجاوز 170 ألف وإصابة ما يزيد عن مليونين شخص، تتسابق جميع شركات الأدوية حول العالم على إنتاج لقاح كورونا بأسرع وقت وبأقل تكلفة، وتستعرض بوابة الفجر التفاصيل فيما يلي:

78 مشروعًا لإنتاج لقاحات في مختلف أنحاء العالم:

في تسابق مع الزمن لإنتاج لقاحات كورونا فعلى مستوى العالم تم إطلاق تم إطلاق 78 مشروعًا بحسب ما صرحت به مجلة "نيتشر" ومنها تجربة شركة الأدوية مودرنا في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعد هي أول من توصلت إلى لقاح كورونا وعن طريقه تمت الكثير من إجراء التجارب السريرية على البشر ويشتمل اللقاح على تخليق أحماض نووية تسمىRNA أو Mrna.

بحيث يتم العمل على هندستها جينيًا في المعامل المخبرية حيث تقوم هذه المادة الجينية "الحمض النووي الريبوزي أو الحمض النووي الريبوزي الرسول" بتوجيه الخلايا الحية لبناء البروتين بداخلها وتعمل الشركة على تطوير هذا لحمض النووير الريبوزي أو الحمض النووي الريبوزي الرسول بهدف تكوين بروتينات تشبه بروتينات فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بهدف أن يتكون لدى الجسم قدرة على الاستجابة المناعية.

ومن ضمن المشاريع تجربة شركة الأدوية ديستربيوتد بيو وتقوم هذه الشركة المتخصصة في الصناعات الدوائية على تخليق الأجسام المضادة، وكانت في عام 2002 قد استطاعت تحييد فيروس سارس وإيقاف نشاطه بالكامل.

والشركة حاليًا في انتظار الموافقة على العمل بإجراء تجارب سريرية على البشر يتم من خلالها إخضاع ما بين 400 إلى 600 من المصابين بكورونا ويتلقون العلاج في المستشفيات، وبعدها تتم ملاحظة ومراقبة تغير الأعراض في مدة مابين 5 إلى 10 أيام وعلى أقل تقدير إذا كانت النتيجة جيدة سيكون اللقاح متوفر في سبتمبر من هذا العام.

37 مشروعا تحت التطوير لإنتاج لقاحات كورونا:

ويوجد 37 مشروعًا تحت التطوير لإنتاج لقاحات كورونا من بينها مشروع شركة ميديكاغو الكندية التي تقوم بتطوير لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وصرحت الشركة أنها ستجري التجارب السريرية لهذا اللقاح على البشر في شهري يوليو وأغسطس القادمين.

ومن ضمن المشروعات تحت التطوير لإنتاج لقاح كورونا شركة الأدوية العالمية البريطانية" غلاكسوسميثكلاين حيث اشتركت مع شركة الأدوية العالمية الفرنسية "سانوفي" بهدف التنافس على مشروع تطوير لقاح كورونا والعمل على إنتاجه بكميات كبيرة جدا وبسعر في متناول الجمهور، حيث يأملا بحلول نهاية العام المقبل 2021 توافر مئات الملايين من الجرعات ولكن بهدف عدم التربح بل تحويل الأرباح لدعم البلاد النامية.

المرحلة الأولى في بدء اختبارات لقاحات كورونا على البشر 

تجارب في جامعة أكسفورد:

وتعتبر بداية المرحلة الأولى لإنتاج لقاح كورونا بعد تجارب جامعة أكسفورد حيث بدأت الاختبارات الأولى على البشر هذا الأسبوع كما صرح أستاذ بجامعة أكسفورد وبدأت التجارب بلقاح محتمل تم إعلان جامعة أكسفورد عن تجاوزه مرحلة التجارب الحيوانية وبحسب ما صرح أستاذ جامعة أكسفورد أن انتهاء التجارب في منتصف أغسطس وهناك توقع كبير أن يكون متوفر بحلول الخريف، والهدف الأكبر هو إنتاج مليارات الجرعات منه.

تجارب على لقاحين لشركات التكنولوجيا الحيوية الأمريكية:

كما تدخل في بداية المرحلة الأولى لتجارب لقاح كورونا قيام شركات التكنولوجيا الحيوية الأمريكية بالسعي في إنتاج لقاحين لكورونا ومنهما لقاح محتمل يتكون من البروتينات المستخرجة من ورق نباتات التبغ وصرحت الشركة أنها تستطيع إنتاج من مليون إلى 3 مليون جرعة أسبوعية بداية من شهر يونيو القادم وذلك بدعم من الوكالات الحكومية.

تجارب على 3 لقاحات لمجموعات علمية صينية:

وتضم المرحلة الأولى في التوصل لإنتاج لقاح كورونا أيضًا 3 لقاحات لمجوعات علمية صينية من بينها لقاح يتم البدء في المرحلة الثانية من التجارب عليه والبحث عن 500 متطوع لإجراء هذه التجارب بحسب ما صرحت صحيفة صينية  south china post.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا