"بوتين": أزمة فيروس كورونا تحت السيطرة الكاملة

بوابة الفجر
Advertisements
صرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأن سلطات البلاد كانت تحت سيطرة كاملة من أزمة فيروس كورونا الجديد، وأن كل شيء سوف ينجح بعون الله، حتى مع تسجيل روسيا، اليوم الأحد، ارتفاعًا قياسيًا يوميًا في حالات الإصابة بالفيروس الجديد.

وفي رسالة بالفيديو لتهنئة المسيحيين بمناسبة عيد الفصح الأرثوذكسي، قال "بوتين"، إن المهرجان الديني سيعزز أمل الروس وإيمانهم لأن قيامة المسيح كانت رمزًا قويًا للولادة وتذكيرًا بأن الحياة مستمرة، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأضاف الزعيم الروسي، الذي بدا مرتاحًا وهو جالس أمام مدفأة في مقر إقامته خارج مدينته في موسكو، أن بلاده لديها كل الموارد اللازمة للقيام بما هو مطلوب لصحة الناس والاقتصاد.

وأردف "بوتين"، الذي يحيط به بيض عيد الفصح الملون، والخبز الحلو الأرثوذكسي التقليدي Kulich، ووعاء كبير من الشاي: "تعمل جميع مستويات القوة بطريقة منظمة ومسؤولة وفي الوقت المناسب".

وأكد "بوتين": "الوضع تحت السيطرة الكاملة. كل مجتمعنا متحد أمام التهديد المشترك ".

أبلغت روسيا، اليوم الأحد، عن 6060 حالة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي عدد الضحايا على الصعيد الوطني إلى 42853، على الرغم من أن عدد الوفيات الرسمي البالغ 361 لا يزال منخفضًا نسبيًا مقارنة بالدول الأخرى التي لديها عدد مماثل من الحالات.

نقلت وكالة أنباء "ريا" عن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قوله، إنه كان هناك أمل في أن تظهر إشارات الأسبوع المقبل أن عدد الحالات التي ارتفعت بلا هوادة قد يبدأ في الهبوط.

حثت السلطات ورجال الدين المسيحيين على البقاء في منازلهم خلال عطلة عيد الفصح الأرثوذكسي من أجل سلامتهم، على الرغم من أن أحد كبار رجال الدين حث الشرطة يوم السبت على التساهل مع أولئك الذين لا يزالون يحاولون الوصول إلى الكنيسة.

بدأت الإصابات بفيروس كورونا في روسيا في الارتفاع بشكل حاد في أبريل بعد أن أبلغت موسكو عن إصابات أقل بكثير من العديد من دول أوروبا الغربية في المراحل المبكرة من تفشي المرض.

شكك بعض الأطباء الروس في صحة تلك الإحصائيات المبكرة بالنظر إلى ما قالوا إنه انخفاض جودة ونطاق الاختبار، على الرغم من أن السلطات الروسية تقول، إنها أجرت 1.94 مليون اختبار حتى اليوم الأحد، وهو إنجاز يقولون، إنها تضعهم في أفضل ثلاث دول اختبارات.