المصريون بالإمارات يدشنون مبادرات لمساندة من يواجهون مشكلات في السكن والعمل

وزير القوي العاملة محمد سعفان
وزير القوي العاملة محمد سعفان
دشنت الجالية المصرية بدولة الإمارات العربية المتحدة، العديد من المبادرات، التي تستهدف مساندة أبناء بلدهم الذين انقطعت بهم السبل سواء سكن أو مورد رزق في هذا الوقت الحرج، في مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، فضلا عما لمسوه من طيب المعاملة من حكومة وشعب الإمارات، وما أكده الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي "أن كل عمل تقوم به الدولة هو لحماية الإمارات وأهلها والمقيمين فيها".

وتلقي وزير القوي العاملة محمد سعفان، تقريرا من مكتب التمثيل العمالي بأبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، أكدت فيه الملحق العمالي حنان محمود شاهين، أن المصريين بالإمارات فخر لكل مصري، وصورة مشرفة لبلدنا بالتكاتف والترابط في أوقات الأزمات.

وأشارت إلي أن الجالية المصرية قامت بتنفيذ العديد من المبادرات لمساندة أهلنا وأبنائنا الذين حالت الظروف الراهنة دون نزولهم، وانقطعت بهم السبل سواء سكن أو مورد رزق، وذلك مثل مبادرة "أولادك سندك يا مصر" ومبادرة "المصريين أيد واحدة"، ومبادرة "يالا نساعد بعض"، ومبادرة "فريق الطوارئ لمساعدة أي محتاج- سكن - مأكل -علاج" وكلها جهود ذاتية بحته.

وأضافت أن ذلك بخلاف المساعدات التي لا يطلب فاعلوها ذكر أسماؤهم، مشيرا إلي أن هذه المساعدات تتم بوعي تام واحترام لقانون البلد التي يقيمون فيها بعزة وكرامة.

وأكدت الملحق العمالي في تقريرها لوزير القوي العاملة محمد سعفان، أن ما يقوم به أبناء الوطن في دولة الامارات، أن "حولوا المحنة لمنحة" وهو فخر لبلدنا وقيادتنا الرشيدة، مشدده علي أن هذا ما تعلمناه من القيادة المصرية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي فهو فخر لنا جميعا.

كما تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، عددا من التقارير المهمة والعاجلة من مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج في إطار متابعته على مدار الساعة يوميا معهم أحوال العمالة المصرية في دول العمل، من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس "كورونا"، لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أنه في إطار المتابعة اللحظية لوزير القوى العاملة للمصريين بالخارج، تلقى الوزير عدة تقارير، حيث أشارت حنان شاهين الملحق العمالي بأبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى أن الحكومة الإماراتية قررت تمديد تصاريح الإقامات المنتهية من أول مارس لمدة 3 أشهر تسهيلا علي المقيمين داخل الدولة واعفائهم من أي مخالفات.

كما قررت احتساب الغرامات الإدارية علي مخالفات خدمات الهيئة الاتحادية للهوية لمدة 3 أشهر، ومنح ترخيص مؤقت لاستخدام تقنيات التعاملات الرقمية في أعمال الكاتب العدل ، وتمديد صلاحية الخدمات الحكومية لمدة 3 أشهر قابل للتمديد.

ودعت الخارجية الإماراتية كل من لديهم إقامات سارية ومتواجدين خارج البلاد التسجيل في خدمة (تواجدي للمقيمين) عبر مواقعها لتسهيل عودتهم إلى الإمارات العربية بأمان وسلامة في الحالات الطارئة.

وحددت الداخلية الإماراتية ثلاثة آلاف درهم مخالفة الخروج من محل الإقامة الدائمة أو المؤقتة في أوقات الحظر، عدا الخروج للضرورة شراء احتياجات غذائية دوائية أو طوارئ صحية والفئات المستثناة بقرار من الحظر.

وتلقي الوزير تقريرا من المستشار العمالي بالكويت أحمد إبراهيم أشار فيه إلي أن وزارة الصحة بدولة الكويت سجلت حالة واحدة مصابة بفيروس كورونا لمقيم من الجنسية المصرية ، وذلك من ضمن 25 حالك جديده ، ليرتفع عدد الحالات المسجلة في الكويت إلى 342 حالة.

وفي تقرير من الملحق العمالي ببغداد - العراق أحمد أبو عمر كشف فيه عن عدم تسجيل أية إصابات لمصريين بالفيروس حتي الأن في حين سجلت وزارة الصحة العراقية 44 إصابة جديدة بنهاية يومس أمس الخميس لترتفع الإصابات إلى 772 والوفيات إلى 54 حالة وفاة وحالات الشفاء إلى 202 حالة.

كما أكد المستشار العمالي بالأردن طلعت السيد، عدم تسجيل أي حالات إصابة بالفيروس لمواطنين مصريين، وذلك بعد أن سجلت 21 إصابة جديدة ، ليصبح عدد الحالات الكلي 299 حالة، وشفاء 9 حالات جديدة، بإجمالي 45 حالة تم شفاءها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا