عاجل.. "الفجر" تنفرد بالتفاصيل الكاملة للعلاج المصري لكورونا

الدكتورة نهى حبشي - رئيس الفريق البحثي
الدكتورة نهى حبشي - رئيس الفريق البحثي
كشفت الدكتورة نهى حبشي، المدرس في قسم الكيمياء الحيوية بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، تفاصيل اكتشاف أول علاج مصري لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث ترأس فريقًا بحثيًا يضم الدكتورة مروة محمد أبوسريع، أستاذ مساعد في مدينة الأبحاث العلمية ببرج العرب، والأستاذ سالم الفقي.

وقالت الدكتورة "نهى"، في تصريحات خاصة إلى "الفجر": إنها التقت الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، لتشرح له تفاصيل هذا العلاج، موضحة أنه عبارة عن بروتين مستخلص من مادة طبيعية (طعام يتناوله الإنسان) - لكنها لم تكشف عن إسم تلك المادة -.

تفاصيل أول علاج لكورونا

وتابعت الدكتورة نهى: "شغالين على البروتين من 2016، وجربناه على فيروس C وB، والإيدز، ودي كانت البداية، البروتين بيشتغل على الخلايا اللي بيهاجمها الفيروس، مثل الكبد، ونجح بشكل فعال، واشتغلنا على أكثر من نوع للسرطان أيضًا، كما أنه بيقلل الضغط، وتصلب الشرايين.

وأضافت: "في عام 2017 سجلنا أول براءة اختراع لفيروسي C وB، ومسجلة في المكتب الأمريكي، ونال إشادات عالمية، ومع ظهور فيروس كورونا، وجدنا أن العالم كله يستخدم مضادات حيوية ومضادات لفيروسات معروفة مسبقًا، وأغلبها لفيروسات سي والإيدز، فبدأنا نعمل دراسات نظرية وعلمية، لإثبات إمكانية أن يكون اكتشافنا هذا علاجًا للكورونا، ويمنعه من نسخ نفسه داخل الخلية، وهنا كانت المفاجأة، حيث تبين أنه فعال جدًا، وقادر على مواجهة الفيروس نفسه، ويمنعه من السيطرة على الرئة، أو نقل العدوى لخلايا أكثر".

يمنع انتشار الفيروس داخل الجسم

وقالت: "جربنا قدرة هذا العلاج على نزع أحد أنوع السكريات كمستقبل للفيروس داخل الخلية، وبالتالي يمنع انتشار العدوى للخلايا الطبيعية، وفي حالة دخول الفيروس للجسم، فإنه يوقف انتشار الفيروس وقدرته على النسخ داخل الخلية، كما أنه آمن للغاية.

وأكدت الدكتورة نهى حبشي، أن هذا العلاج تحت التجربة في المركز القومي للبحوث، وهو القادر على الفصل فيه، واعتماده رسميًا، وهذا ما نتمناه لحل هذه الأزمة سريعًا، وتقليل انتشار فيروس كورونا في مصر والعالم".

كانت "الفجر" نشرت قبل قليل، خبرًا موجزًا بشأن لقاء الوزير بأول فريق بحثي يكتشف علاجًا لفيروس كورونا.. ولمتابعة التفاصيل اضغط هنا 

ارتفاع إجمالي المتعافين من كورونا

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة - بينهم أجنبيين و16 مصريًا - من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى الأمس، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

تسجيل 47 حالة جديدة

وأشار إلى تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

زيادة الاستعدادات بالمحافظات

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا