"الأعلى للآثار": لا مساس بالعاملين في قطاع السياحة

مصطفى وزيري
مصطفى وزيري
قال الدكتور مصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، إن إضاءة الهرم الأكبر دعمًا للعالم في مواجهة فيروس كورونا.

وأضاف "وزيري"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "من مصر"، المذاع على فضائية "سي بي سي"، أن القوات المسلحة قامت بعمليات طهرت وعقمت منشآت حيوية بشكل كامل.

وأشار أمين المجلس الأعلى للآثار، إلى أنهم أطلقوا خطا ساخنا للعاملين في وزارة السياحة، وكان هناك توجيهات مشددة على أصحاب الفنادق بعدم تسريح العمالة، متابعًا: "لا مساس بالعاملين بقطاع السياحة المصرية، أو العاملين بالمنشآت الفندقية".

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر في البداية من مقاطعة هوبي في الصين، ثم انتقل إلى عدد من دول العالم، هلعا واسعا حول العالم، وأصيب به حتى اليوم حوالي 781 ألف مصاب، وقتل نحو 37 ألف شخص.

وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، الاثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أن الوزارة سجلت 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي اكتشفت وأعلن عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي سجلت مصر إصابته بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الاثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة شفيت وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا