Advertisements

وزير المالية يكشف تفاصيل الموازنة الجديدة.. ويؤكد: رفع مخصصات "الصحة"

وزير المالية
وزير المالية
كشف الدكتور محمد معيط، وزير المالية، عن تفاصيل مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2020 – 2021، مؤكدً أن "الموازنة تحمل افتراضات وتقديرات، والأهم في نهاية العام ان نحقق ما تم استهدافه".

وأوضح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON"، أن الموازنة الجديدة تستهدف تحسين أجور العاملين بالدولة والارتقاء بأحوالهم.

ونوه بأنه تم تخصيص 335 مليار جنيه للأجور بزيادة قيمتها 34 مليار جنيه عن العام المالي الجاري بنسبة 11.3 لصرف العلاوات الدورية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي للمخاطبين بالخدمة المدنية و12% من المرتب الأساسي لغير المخاطبين بحد أدنى 75 جنيهًا والحافز الإضافي الذي يتراوح بين 150 جنيهًا إلى 375 جنيهًا.

ولفت إلى مراعاة ما وجه به رئيس الجمهورية بزيادة 75% في بدل المهن الطبية الذي يصرف للأطباء وهيئات التمريض بقيمة 2.25 مليار جنيه.

وفيما يتعلق بأسعار البترول في الموازنة الجديدة، وتحديده بـ61 دولارًا، قال،: "سعر برميل البترول اليوم 27 دولارا، ولكن أتحدث عن موازنة ستبدأ في يوليو 2020، وليس اليوم، ومن الطبيعي أن ترتفع أسعار البترول مرة أخرى، لما يكون سعر البرميل أقل يكون مفيد للموازنة".

وأورد أنه "حققنا جزءًا لم يكن في الحسبان نتيجة انخفاض سعر البترول، والموازنة قائمة على افتراضات، ولكن هناك مصروفات أكثر سيتم إنفاقها لمواجهة فيروس كورونا".

وذكر أن مخصصات الصحة ارتفعت لـ96.8 مليار جنيه بزيادة 23.8 مليار جنيه عن العام المالي الحالي المقدرة بـ73 مليار، كما تمت زيادة مخصصات الاستثمار من 140 مليار جنيه في موازنة العام الحالي لـ240 مليار جنيه في الموازنة الجديدة.

تعافي 196 حالة

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

تعافي 150 حالة

ونوه بارتفاع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وفاة سيدة 44 عاما

بينما أردف المتحدث أن ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، وأنها توفت فور وصولها المستشفى.

حالات مستشفى العزل تخضع للرعاية 

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المتحدث ذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

لم نرصد أي حالات

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه.

في حين لفت إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

خط ساخن لتلقي الاستفسارات

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.