Advertisements

تعليق مؤثر لوالدة أول طفل متعاف من كورونا بمصر

أطباء
أطباء
كشفت مها، والدة الطفل أدم، أول طفل مصري متعافٍ من فيروس كورونا، عن تفاصيل شفاء نجلها من الإصابة، مشيرة إلى أن زوجها يعمل مرشدا سياحيا، وأصيب بالعدوى خلال إحدى رحلاته، موضحة أنه كان يشعر بهمدان في الجسم، وكحة مستمرة، وصداع شديد، وارتفاع في درجة الحرارة.

وأشارت "مها"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" ببرنامج "إم بي سي مصر"، مساء الاثنين، إلى أن هناك فريق من وزارة الصحة، جاء إلى المنزل، وحصل على عينات من ابنها، وفور ظهور النتيجة، تم نقل زوجها وابنها إلى مستشفى العزل.

وأضافت، "روحت مع ابني مكنش ينفع أسيبه"، لافتة إلى أن الفريق الطبي بمستشفى العزل، اتخذ معهم الإجراءات اللازمة، وأنه تم وضع آدم مع والده في غرفة واحدة، وهي جلست في غرفة منفصلة عنهما، وكانت تجري معهما مكالمات "فيديو كول".

وأوضحت أنه لم تظهر أي أعراض على آدم نهائيا، وغادر المستشفى بعد 18 يوما، مضيفة: "الممرضات الجميلات عملوا مفاجأة ليا وجابوا آدم ليا.. والكلمة الوحيدة اللي قالها ليا أنا عايز أحضنك"، لافتة إلى أن الأطباء أخبروهم بأنهم يمكنهم احتضان بعضهم البعض، بعد أن يغادروا المستشفى.

ووجهت التحية، للفريق الطبي بمستشفى العزل، قائلة: "مبيناموش، وبيعملوا جهد جبار"، متابعة أن زوجها حالته تتحسن وفي انتظاره.

ومن ناحيته عقب الإعلامي عمر أديب، قائلا: "قولي لآدم أنكل عمرو بيسلم عليك، وشوف اللعبة اللي أنت عايزها وأنا هجبهالك".

تعافي 196 حالة مصابة بكورونا

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

تعافي 150 حالة

ونوه بارتفاع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وفاة سيدة 44 عاما

بينما أردف المتحدث أن ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، وأنها توفت فور وصولها المستشفى.

حالات مستشفى العزل تخضع للرعاية 

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المتحدث ذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

لم نرصد أي حالات

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه.

في حين لفت إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

خط ساخن لتلقي الاستفسارات

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا