Advertisements

حملة مكبرة للرقابة على الأسعار ومنع احتكار السلع بالمحلات التجارية بالمنصورة

بوابة الفجر
شنت رئاسة حي غرب المنصورة برئاسة المحاسب محمد امين الدمرداش حملة مكبرة اليوم علي محلات السوبر ماركت ومحلات ومنافذ بيع المواد الغذائية والسلع الإستهلاكية بالمنصورة للتأكد من عدم مغالاة الأسعار بلا أسباب والرقابة علي عدم احتكار اي سلع بغرض رفع أسعار واستغلال المواطنين بنطاق الحي، والتأكيد على التجار بنطاق الحي أن "رئيس حى غرب المنصورة" يهيب التجار من التلاعب بالأسعار وأقوات المواطنين حتى لا يقعون تحت طائلة القانون. 

قاد الحملة الدكتور مصطفى عنان نائب رئيس الحي الذي اكد ان تلك الحملات تأتي في إطار توجيهات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وتعليمات السيد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية
بضرورة العمل والمتابعة المستمرة لضبط الاسوق ومنع احتكار السلع الغذائية من قبل بعض التجار واستغلال حاجة المواطن المصري في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد بل والعالم من حولنا في مواجهة فيروس كورونا.


وقد أستهدفت الحملة المنشآت التجارية والمولات الكبرى بمنطقة شارع الجمهورية، للتأكد من مدى جودة السلع التى تقدم للمواطن ومدى صلاحيتها ومنع تلاعب التجار بالأسعار واستغلال حاجة المواطن المصري في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وأوضح "عنان" أن الحملة تمت ضمت فريق معاون من احمد سمير مدير البيئة، احمد نشأت مسئول الاشغالات، ونصار احمد مدير عام النظافة بحي غرب، والدكتور أحمد حمودة من الطب البيطرى، ويوسف محمود مسئول التفتش علي الصحة بالمنصورة، وأن الحملة قد قامت باعدام كميات متنوعة من المواد الغذائية لعدم صلاحيتها للاستخدام.

ومن ناحيته أكد محمد أمين رئيس حى غرب المنصورة على استمرار الحملات الرقابية بصورة يومية ومستمرة على الأسواق لضبط أسعار المواد الأساسية والغذائية والمواد المكملة بهدف حماية المستهلك من السلع المقلدة والمغشوشة ومنتهية الصلاحية الضارة بالصحة، وللقضاء على الرفع غير المبرر للأسعار وتسهيل حصول المستهلك على السلع والمنتجات بالجودة والمواصفات المطلوبة، وتطبيق آلية عرض وإشهار أسعار السلع والمنتجات المتداولة.

فيما أهاب رئيس حى غرب المنصورة التجار من التلاعب بالأسعار وأقوات المواطنين والاحتكار للسلع الأساسية والمنتجات المستهدفة التي تشكل أولوية في الحياة المعيشية للمستهلك فى ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في مواجهة فيروس كورونا حتى لا يقعون تحت طائلة القانون.