Advertisements

ارتفاع أسعار الدولار خلال تعاملات اليوم الإثنين

أسعار الدولار
أسعار الدولار
واصلت أسعار الدولار الأمريكي الارتفاع خلال تعاملات اليوم الإثميم، مقابل سلة من العملات الرئيسية، بعد بيانات اقتصادية ووسط تفاقم تأثيرات الكورونا على الاقتصاد العالمي وبالتزامن مع تشديد إجراءات الإغلاق.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم ارتفاع مبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار خلال الشهر الماضي.

ويستعد المستثمرون لفترة طويلة من حالة عدم اليقين حيال تفشي فيروس "كورونا"، مما دفعهم إلى تفضيل حيازة السيولة النقدية (الكاش) وسط الأزمة، مع تشديد عمليات الإغلاق الوطني لمعظم الدول في جميع أنحاء العالم.

وأعلن الرئيس الأمريكي "دوناد ترامب" تمديد إجراءات التباعد الإجتماعي والإغلاق الوطني حتى نهاية أبريل القادم، وتستعد أوروبا إلى تمديد آخر في عمليات الإغلاق، كما أن اليابان على وشك اتخاذ إجراء مماثل بعد زيادة أعداد الضحايا بالكورونا.

وتستمر جميع الدول في الكشف عن حزم تحفيزات مالية كمحاولة لاحتواء تفشي الكورونا، حيث وقع ترامب حزمة التحفيز البالغة تريليوني دولار في نهاية الأسوع الماضي، لتصبح قانوناً يساعد الأفراد والشركات.

وتجاوز عدد المصابين عالمياً 732 ألف حالة، مع وفاة ما يزيد عن 34 ألف شخصاً حتى الآن وفقاً لحسابات جامعة "جونز هوبكينز" الأمريكية.

وارتفعت العملة الخضراء مقابل اليورو بنسبة 1.1 بالمائة لتصل إلى 1.1019 دولار، بينما استقرت أمام نظيرتها اليابانية مسجلة 107.94 ين.

فيما صعد الدولار الأمريكي أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.6 بالمائة إلى مستوى 1.2381 دولار، كما شهد زيادة مقابل العملة السويسرية بنسبة 0.9 بالمائة ليسجل مستوى 0.9606 فرنك.

وارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنحو 0.9 بالمائة ليصل إلى 99.22.


وتراجعت عملة جنوب أفريقيا لأقل مستوى في تاريخها، بعد أن فقدت الدولة أخر تقييم أئتماني يحمل "تصنيف الدرجة الاستثمارية".

وخفضت وكالة موديز لخدمات المستثمرين يوم الجمعة التصنيف الائتماني لديون جنوب أفريقيا إلى “Ba1”، وهو مستوى يقل درجة واحدة عن الفئة الاستثمارية، قائلة إن إمدادات الكهرباء غير الموثوقة واستمرار ضعف الثقة في الأعمال والاستثمار ومعوقات سوق العمل لا تزال تعوق الاقتصاد.

وأبقت وكالة التصنيف الائتماني الآفاق السلبية لديون جنوب أفريقيا معتبرة أنها "تعكس المخاطر السلبية على النمو الاقتصادي والمؤشرات المالية".

وأضافت أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى زيادة عبء الديون وزيادة تكاليف الاقتراض وإضعاف إمكانية حصول جنوب أفريقيا على التمويل.

وتراجعت عملة جنوب أفريقيا أمام الدولار الأمريكي بنحو 1.3 بالمائة عند مستوى 17.85 راند بعد أن هبطت إلى مستوى 18.07 راند وهو أدنى مستوياته على الإطلاق.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا